تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


العدوان المتواصل

البقعة الساخنة
الأربعاء 2-5-2018
أحمد حمادة

ما إن يتقدم الجيش العربي السوري في أي مدينة أو منطقة كان الإرهاب يعيث فيها فساداً حتى نرى الولايات المتحدة الأميركية وحلفاءها وأدواتها الإقليمية

يستنفرون صواريخهم ويقومون بالعدوان المباشر على سورية بذرائع واهية.‏

وكلما شهد الميدان المزيد من الإنجازات لصالح الدولة السورية، وتوسعت مساحات الأمان التي يصنعها السوريون بعد طرد الإرهابيين منها، نشهد هذه الحالة العدوانية المتكررة سواء من قبل أميركا أم إسرائيل، وآخرها العدوان على بعض المواقع العسكرية في ريفي حماة وحلب.‏

ويبدو أن فشل العدوان الثلاثي الأخير لم يجعل أقطاب العدوان يعودون إلى رشدهم بل جعلهم بحالة هيستيرية غير مسبوقة دفعتهم لاستكمال ما بدؤوه والعودة إلى مربع العدوان والتهديد والوعيد الذي لم يثمر في يوم من الأيام بفضل صمود السوريين وإرادتهم بالمقاومة والإصرار على تحقيق النصر على الإرهاب مهما كان الثمن.‏

ولم تكتف أميركا بالقيام بهذه العدوانات المتكررة بل نشطت دبلوماسيتها لاستكمال التآمر على المنطقة علَّها تكسب بالسياسة ما خسرته بالميدان، فأوفدت وزير خارجيتها الجديد مايك بومبيو إلى المنطقة واختتم جولته بزيارة الكيان الإسرائيلي ليطمئنه بأن شركاء الإرهاب سيدعمونه حتى آخر إرهابي دربوه ومولوه وسهلوا له مهماته في إنجاز الفوضى الهدامة.‏

العدوان الأميركي الإسرائيلي المتكرر على سورية والسعي السياسي الأميركي لاستكمال الأجندات الاستعمارية المرسومة للمنطقة ليست جديدة على الشعوب التي رسمت طريقها بالمقاومة، لكن يبقى الأهم أن أميركا لم تستوعب تلك الدروس حتى الآن!.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 أحمد حمادة
أحمد حمادة

القراءات: 91
القراءات: 201
القراءات: 137
القراءات: 165
القراءات: 204
القراءات: 189
القراءات: 257
القراءات: 332
القراءات: 271
القراءات: 263
القراءات: 310
القراءات: 292
القراءات: 334
القراءات: 329
القراءات: 393
القراءات: 353
القراءات: 431
القراءات: 393
القراءات: 428
القراءات: 478
القراءات: 476
القراءات: 467
القراءات: 497
القراءات: 510
القراءات: 540
القراءات: 532

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية