تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


آخر المفلسين

البقعة الساخنة
الخميس 26-7-2018
مصطفى المقداد

تعلن تفجيرات السويداء يوم أمس عن شديد الارتباط بين الإرهاب والعدو الصهيوني في مرحلة الإفلاس الأخيرة.

فقد كانت السنوات الماضية كفيلة بإبراز حقيقة الانتصار المؤكد على الإرهاب على امتداد الأرض السورية كلها‏

، وكانت درعا والسويداء والقنيطرة المحطة المفصلية الأخيرة في نعش الإرهاب، فتحرك العدو الصهيوني في محاولة يائسة وبائسة للدفاع عن الإرهابيين بأكثر من طريقة وفي أكثر من موقع، ومن خلال القيام بأكثر من إجراء.‏

لقد كان الهجوم الصاروخي على أحد المواقع السورية بالقرب من مصياف واحداً من تلك المحاولات، لتأتي بعدها عملية استهداف إحدى طائراتنا القاذفة خلال مهاجمتها لأحد أوكار داعش في منطقة وادي يرموك و بعدها تأتي عملية تحريك المجموعات المختبئة لداعش في مدينة السويداء وريفها في أبشع أشكال الإرهاب ومحاولة الوصول إلى مستشفى السويداء لإيقاع أكبر عدد من الضحايا.‏

ولا يخفى على المتابع أن هذه العمليات ترتبط بالوضع الميداني والتقدم الكبير الذي يحققه أبطال الجيش العربي السوري البواسل على امتداد المحافظات السوري كلها، كما لا يخفى ردود الفعل الصهيونية والأوروبية الاستعمارية والأميركية على السواء، ففي كل مرحلة مفصلية من الحرب على الإرهاب، ومع كل انتصار ساحق يؤدي إلى اندحار المجموعات الإرهابية كان التدخل الاستعماري يحضر بأبشع الصور وأكثرها قتامة ليعبّر عن المصالح الصهيونية ومصالح الكيان العدواني في فلسطين المحتلة.‏

وتأتي اليوم هذه العمليات الإرهابية استمراراً للأسلوب والسلوك المعروف من محور دعم الإرهاب، وهو اللجوء إلى استهداف المدنيين في مساكنهم وأماكن عملهم في محاولة للتأثير على الوضع الأمني بالعموم، ومحاولة التخفيف من وهج الانتصارات المشرّفة للجيش العربي السوري الباسل، وهو الأمر الذي يفشل به المعتدون دوماً، ولم يستطيعوا بلوغه في أي محاولة سبقت، وهم لن يستطيعوا لاحقاً أيضاً.‏

إنها محاولة الإفلاس التي ينفذها خاسرون لم يحققوا أوهامهم فيسعون إلى تفجير أحقادهم قتلاً واغتيالاً في أبشع صور التوحش الإرهابي.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 مصطفى المقداد
مصطفى المقداد

القراءات: 20
القراءات: 88
القراءات: 129
القراءات: 172
القراءات: 117
القراءات: 131
القراءات: 185
القراءات: 196
القراءات: 193
القراءات: 203
القراءات: 147
القراءات: 208
القراءات: 242
القراءات: 408
القراءات: 304
القراءات: 249
القراءات: 336
القراءات: 340
القراءات: 363
القراءات: 386
القراءات: 436
القراءات: 444
القراءات: 449
القراءات: 422
القراءات: 427
القراءات: 382

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية