تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


جرائم إبادة

البقعة الساخنة
الأحد 15-7-2018
ديب علي حسن

لم تكن الولايات المتحدة , ولا من يدور في فلكها , ممن يهمهم حق الإنسان بالحياة والعيش الحر الكريم , ولا تعنيهم المبادىء التي تم التوافق عليها في مواثيق كثيرة اتخذت الصيغة الاممية ,

بل ربما كانت وسيلة من وسائل الضغط على الشعوب والدول التي تسعى لنيل حريتها وكرامتها , والنضال من أجل حقوقها التي صارت نهبا للأقوياء في الغرب , حقائق يجب ألا تغيب عنا، ومهما كان الضخ الإعلامي كبيرا .‏

لم يتركوا مناسبة , او مؤتمرا بأي مكان في العالم , كانوا موجودين فيه إلا وعملوا على اعتلاء منابره وتسخيره لتسويق مقولاتهم هذه , وهي كما يقال ( كلام حق يراد به باطل ) .‏

فما من دولة أو شعب لايريد أن يكون حرا كريما , تتوفر له أسباب التقدم والرقي , ولكن هل كانت الولايات المتحدة ومن معها تعمل على ذلك ؟ هل تحارب الإرهاب كما تدعي , ومنذ متى فعلت ذلك وكيف , تاريخها القصير مملوء بالكوارث التي جاءت تحت مسمى محاربة الإرهاب , بدءا من محيطها , وما اسمته ( الحديقة الخلفية ) إلى ما نراه اليوم واقعا وليس نقلا عن أحد , ما ارتكبته في افغانستان والعراق وليبيا , وتمضي به في سورية مع تحالفها المزعوم لمحاربة الإرهاب , الشواهد تدل على نفاقهم وكذبهم , دمروا مدينة الرقة,واستخدموا كل الأسلحة المحرمة دوليا , ولم يكتفوا بذلك بل عمدوا إلى قصف البنى التحية في المنطقة الشرقية كلها .‏

وتمادوا إلى المزيد من الجرائم بحق المدنيين الأبرياء بحجة محاربة داعش , والتبرير موجود دائما , حصل خطأ , لا , ليس خطأ , إنما هي جرائم إبادة كبرى يجب أن تحاسب عليها الولايات المتحدة ومن معها , ومن غير المنطقي هذا الصمت المريب عليها , لانه بالمحصلة يعني إعطاءها ضوءا أخضر لتكرارها في أي مكان من العالم .‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 ديب علي حسن
ديب علي حسن

القراءات: 124
القراءات: 163
القراءات: 179
القراءات: 223
القراءات: 195
القراءات: 239
القراءات: 311
القراءات: 202
القراءات: 296
القراءات: 286
القراءات: 314
القراءات: 289
القراءات: 352
القراءات: 362
القراءات: 333
القراءات: 435
القراءات: 369
القراءات: 447
القراءات: 296
القراءات: 522
القراءات: 479
القراءات: 530
القراءات: 313
القراءات: 592
القراءات: 765

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية