تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


إرضاء الزبون..

حديث الناس
الأحد 2-9-2018
محمود ديبو

بعد أن يأس من (تمتعه) بنعمة الهاتف الثابت ولو لمدة شهر واحد بدون انقطاع، قرر هذا اليائس أن يلغي اشتراكه نهائياً،

ليس لأنه يمتلك هاتفاً جوالاً ويمكنه الاستعاضة به عن خدمات الهاتف الثابت، وإنما لعدم قدرته على هدر المزيد من الوقت والجهد والمال لمتابعة حال خطه، الذي لم تكتب له الأقدار أن ينعم بدفء حرارته ولو لبضع أسابيع بشكل متواصل..!!‏

هي قصة واقعية تحدث الآن في محافظة طرطوس يعيش تفاصيلها مواطن يطمح أن يمتلك هاتفاً ثابتاً، دون أن يكون مضطراً لترك عمله والتفرغ لمتابعة عامل التركيبات وإدارة المقسم ليتبين حال خطه، الذي لا يكاد يعمل حتى يعود للانقطاع مجدداً ولفترات طويلة تصل إلى أكثر من شهرين، رغم أنه لم يقصر يوماً في تسديد ما عليه من مستحقات مالية..‏

طبعاً ليست هي حالة خاصة وإنما الأمر يتعدى إلى خطوط أخرى في نفس المنطقة، ما يعني أن المسألة ليست طبيعية وأن هناك خللاً ما يحتاج إلى معالجة لإنهاء حالات الانقطاع المتكررة والتي لا يمكن قبول ما يبررها من حديث عن أن العطل لا يمكن إصلاحه..!!‏

إن طرح مثل هذه المسألة ومثيلاتها المتعلقة بخدمات المياه والكهرباء وغيرها، تدعونا للحديث عن ضرورة الارتقاء بجودة الخدمة العامة وزيادة مستوى الشعور بالمسؤولية تجاه طالبي الخدمة، والتخفيف من مظاهر التراخي والإهمال وضعف الاستجابة..‏

ولعل تكريس ثقافة إرضاء الزبون هي من أهم النقاط التي يجب أن تركز عليها الإدارات في تلك المؤسسات الخدمية، لا أن يتم التعامل مع طالب الخدمة على أنه مضطر وملزم، لكونها هي الجهات الوحيدة التي تقدم هذه الخدمات ولا يوجد مؤسسات أخرى تنافسها في العمل..!!‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 محمود ديبو
محمود ديبو

القراءات: 60
القراءات: 79
القراءات: 123
القراءات: 129
القراءات: 125
القراءات: 184
القراءات: 235
القراءات: 207
القراءات: 239
القراءات: 220
القراءات: 267
القراءات: 368
القراءات: 417
القراءات: 578
القراءات: 315
القراءات: 349
القراءات: 472
القراءات: 378
القراءات: 408
القراءات: 438
القراءات: 462
القراءات: 427
القراءات: 432
القراءات: 504
القراءات: 668

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية