تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


الوعد المنجز

البقعة الساخنة
الأحد 2-9-2018
ديب علي حسن

لم يخلف السوريون عبر تاريخهم الثري والغني بالبطولات والفداء، لم يخلفوا وعدا قطعوه من أجل الحرية والكرامة والاستقلال،

أمامنا صفحات التاريخ مذ كان إلى اليوم والغد، وإلى أن ينطوي الكون، يمكن العودة إليها، وقادمات الأيام والسنين والشهور تسجل ما يجري، لن تجدوا يوما ما صفحة من الاستكانة لمغتصب أو عدو.‏

مر الاحتلال العثماني وبعد أربعة قرون دحر باليقظة التي أوقدها الفكر السوري، أشعلت الثورة العربية الكبرى، ولم يكن مصير الاحتلال الفرنسي المدجج بكل جبروت الطغيان، وما يدعى قرارات انتداب، لم يكن بأحسن حالا من سابقه العثماني، ظن الفرنسيون أنهم سادة الأرض والمكان، لكنهم بالحجارة والإرادة دحروا.‏

واليوم، وقبله الأمس ينجز السوريون وعدا قطعوه على أنفسهم أنهم سوف يحررون كل بقعة من ترابهم، من دنس وشرور الإرهاب ومن يقف في صفه ويدعمه، تكاتفت قوى العدوان ومضت في غيها وظلمها، ولكنها أخفقت في كل ما ما سعت إليه من أجل كسر إرادة الصمود والتحرير.‏

النصر السوري المنجز في كل الجغرافيا، ليس حدثا عاديا، ولا عابرا، غيّر العالم، وقلب الموازين، وصدع محور الشر، ووضعه أمام جدار الصد الذي لايمكن تجاوزه، إرادة الشعوب لا تقهر، ولا تكسر، قد تعرقل قليلا، قد تصطدم، لكنها لا تكسر تجدد أدواتها، نسغها، تعيد لم الصفوف وترتيبها، والقفزة من أجل الغايات الكبرى.‏

هذا المشهد الذي يبدو ضبابيا، غائما، مشوشا يرعد ويبرق، لن يخيفنا، فمن أنجز ما أنجز خلال السنوات السبع الماضية، وحقق نصره المنجز على أعتى قوى العدوان، يمضي واثقا أن مفاتيح النصر بيده، والعالم كله يعرف ذلك، وإدلب هي قطعة غالية من الجسد السوري، ستعود إن عاجلا أم آجلا، وبالسريع العاجل، لأن العمل الذي ينتظر السوريين إعادة إعمار وبناء، يمضي قدما مع العمل الميداني، والأمر إرادة سورية ووعد منجز بحكم الفعل والتاريخ والواقع والهوية.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 ديب علي حسن
ديب علي حسن

القراءات: 83
القراءات: 116
القراءات: 176
القراءات: 163
القراءات: 198
القراءات: 147
القراءات: 256
القراءات: 247
القراءات: 269
القراءات: 221
القراءات: 341
القراءات: 519
القراءات: 395
القراءات: 425
القراءات: 346
القراءات: 452
القراءات: 392
القراءات: 486
القراءات: 405
القراءات: 416
القراءات: 532
القراءات: 573
القراءات: 329
القراءات: 594
القراءات: 557
القراءات: 859

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية