تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


الدور والصدر

البقعة الساخنة
الخميس 12-7-2018
مصطفى المقداد

كان الحدث السوري شديد الحضور في الاجتماع الرسمي والدوري للجنة الحريات الصحفية في الوطن العربي الذي استضافته القاهرة يوم أمس الأربعاء للوقوف على واقع الحريات العامة والخاصة في المنطقة العربية، ومكانة وموقع ممارسة مهنة الصحافة والإعلام ومدى تطابق واختلاف تلك الممارسة بين دولة وأخرى وانعكاس ذلك في الحياة اليومية والعلاقات السياسية في المنطقة العربية كلها.

ليست سورية وحدها من تواجه مشكلة في محاربة الإرهاب، فهناك أكثر من مشكلة في مصر وتونس وليبيا واليمن ودول الخليج العربي والمغرب العربي وغيرها، لكنها في سورية تأخذ معاني ومنعكسات أكثر تأثيراً وعمقاً باعتبار أن سورية كانت الدولة الوطنية التي تصدت للإرهاب بالنيابة عن العالم المتحضر كله، فكيف يكون حال العرب؟ وأي حال نريد؟ وكيف الطريق للوصول إلى الحالة المبتغاة؟‏

المعتقد أن الظروف الخارجية شديدة الصعوبة والتعقيد، وأن محاولات التدخل والتخريب لا تتوقف عند حدود معينة، وهي تزداد وتتسع كلما كان هناك رد ناجح وانتصار على الإرهاب بمختلف أشكاله، بالإرهاب الذي تجاوز الأدوات العسكرية لاستخدام وسائل الإعلام الضاغطة التي كانت ذات تأثير مخيف ومروع في أماكن تواجد الإرهاب فضلاً عن عمليات التنكيل الممنهج التي مارستها التنظيمات الإرهابية على الإعلاميين واستهدافهم بما يفوق في بعض الأحيان التوحش الإرهابي في العمليات القتالية والتخريبية المعروفة على مدى السنوات الماضية.‏

صحيح أن الموضوع تركز على مناقشة مواضيع الحريات الصحفية في الوطن العربي وتباين الظروف الصعبة ما بين دولة وأخرى، لكن لسورية الحضور كونها مثلت نموذجاً للتشريع والممارسة المهنية للصحافة والطباعة والنشر والتوزيع في ظل الظروف الضاغطة التي عاشتها سورية على مدى السنوات الماضية، فكان التقدير والاحترام وإلاعجاب بالقدرة على تجاوز المشكلات المهنية وذلك من خلال القدرة على تجاوز كل العقبات.‏

هذه هي سورية التي تعطي الدافع للعالم كله في ابتكار سبل أنجع للخلاص من الإرهاب وغيره، وهي في المحافل الدولية والإقليمية حاضرة العطاء والتمثل وستبقى تضطلع بهذه المهمة إلى ما لا نهاية.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 مصطفى المقداد
مصطفى المقداد

القراءات: 119
القراءات: 135
القراءات: 158
القراءات: 228
القراءات: 168
القراءات: 182
القراءات: 181
القراءات: 243
القراءات: 256
القراءات: 218
القراءات: 248
القراءات: 264
القراءات: 228
القراءات: 227
القراءات: 283
القراءات: 266
القراءات: 302
القراءات: 323
القراءات: 321
القراءات: 326
القراءات: 317
القراءات: 343
القراءات: 355
القراءات: 412
القراءات: 423

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية