تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
الأثنين 15-10-2018 - رقم العدد 16811
الثورة:     بحثا جهود مكافحة الإرهاب..والإسراع بإعادة فتح المعابر الحدودية...المعلم: سورية تقف على أعتاب النصر الجعفري:السوريون واجهوا الإرهاب نيابة عن العالم        الثورة:     اليوم.. افتتاح معبر نصيب - جابر الحدودي        الثورة:     استخدام الأسلحة المحرّمة سلوك أميركي ممنهج ومتعمّد.. وجريمة حرب... سورية تطالب مجلس الأمن بإجراء تحقيق دولي بجرائم «التحالف الأميركي»        الثورة:     لا مستقبل لأميركا في سورية... «فورين بوليسي»: واشنطن أنفقت 500 مليون دولار على تدريب الإرهابيين        
طباعةحفظ


عدوانكـــم يزيدنـــا صمـــوداً

عدد خاص
الأحد 15-4-2018
محرز العلي

العدوان الذي شنه الثالوث الاستعماري (الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا وبريطانيا) على الشعب السوري يشير إلى أن هذه الدول مارقة، ولاتعير أي أهمية للقوانين والشرائع الدولية، وكذلك يعبر عن حالة الهيستريا التي يعيشها محور الشر نتيجة إخفاقه في تحقيق أجندته العدوانية في سورية عبر الإرهاب.

العدوان الغاشم الذي استهدف مركزاً للبحوث العلمية وبعض نقاط للجيش العربي السوري جاء بالتزامن مع وصول فريق تحقيق من منظمة حظر الأسلحة الكيماوية لتقصي الحقائق حول مزاعم الثالوث الاستعماري باستخدام السلاح الكيماوي في دوما، مايعني أن هذه الدول العدوانية التي فبركت مسرحية الكيماوي في دوما لم تنتظر لمعرفة الحقيقة. الأمر الذي يؤكد أن النيات مبيتة، وأنها اختلقت هكذا مسرحية لتبرير عدوانها على الشعب السوري بهدف دعم أذرعها الإرهابية التي انهارت في الغوطة الشرقية وفشلها في جعل هذه المنطقة ورقة ضغط على الحكومة السورية، وهذا ما يكشف زيف ادعاءاتها بمحاربة الإرهاب أو حرصها على حياة المواطنين السوريين ولاسيما أن الولايات المتحدة الأميركية استخدمت الفوسفور في قصفها لأحياء الرقة السكنية.‏

العدوان الثلاثي على سورية قوبل بصمود سوري أفشل أهداف العدوان من خلال تصدي دفاعاتنا الجوية للصواريخ الغادرة وحرفها عن مسارها، الأمر الذي يؤكد أن هذا العدوان برهن على استعداد قواتنا المسلحة للتصدي لأي عدوان من أي جهة كانت، وأيضاً هذا العدوان شكل فشلاً آخر لإدارة ترامب لأن تأثيره على الحياة السورية وقواعد الاشتباك تساوي الصفر.‏

الحياة العامة في سورية تسير بشكل طبيعي، والمواطنون يعيشون حياتهم الطبيعية والموظفون الذين طبيعة عملهم تتطلب الدوام في هذا اليوم هم على رأس عملهم، ونحن منهم ما يؤكد أن مثلث الصمود السوري المتمثل بالجيش والشعب والقيادة مصمم على مواجهة التحديات واستئصال الإرهاب والتصدي لأي عدوان من أي جهة خارجية ليؤكد أن هكذا أعمال عدوانية تزيده صلابة وقوة وعزيمة على تطهير سورية من رجس الإرهاب والإرهابيين والحفاظ على سيادة واستقلال ووحدة سورية أرضاً وشعباً.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

صحيفة الثورة

 

علي قاسم
مصطفى المقداد
علي نصر الله
خلف المفتاح
منذر عيد
سعاد زاهر
اسماعيل جرادات
علي جديد
نعمان برهوم
فردوس دياب
منال السماك
عامر ياغي
عبد الحليم سعود

دمشق

الطقس في دمشق

حلب

الطقس في حلب

اللاذقية

الطقس في اللاذقية

دير الزور

الطقس في دير الزور

تدمر

الطقس في تدمر

 
 

الافتتاحيات 2004

المقالات 2004

 

الأعداد السابقة

اليوم الشهر السنة

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية