تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
الجمعة 19-10-2018 - رقم العدد 16815
الثورة:     بين الاحتيال التركي والتطبيق الفعلي.. إدلب أمام مفارق متعرجة.. والحسم العسكري لم يغب        الثورة:     الجعفري: تعامل الأمم المتحدة التضامني مع الاحتلال البغيض لم يعد يحتمل        الثورة:     حركة نشطة في معبر نصيب.. واتفاق سوري أردني على تسهيل آلية العمل..         الثورة:      روسيا: أعمال واشنطن شرق الفرات مريبة.. والجانب التركي لم ينفذ جميع التزاماته في إدلب        
طباعةحفظ


عــاد نيـــرون المجنـــون

عدد خاص
الأحد 15-4-2018
أيدا المولي

بماذا يختلف عندما أحرق نيرون روما وجلس على مرتفع؟ بماذا يختلف عن المجنون الذي يحلم بحكم فردي على العالم، ويقاتل بالنيابة عن رأس الأفعى اسرائيل؟

منذ أيام وهي تتلوى كالحية الرقطاء تريد أن تبتلع فرسا ناهضا باستمرار، وكلما أسرع يريد نموا وعلوا وكبرياء اختبأت في جحرها المحفورمن قبل الفئران منتظرة اللحظة المناسبة للانقضاض.‏

هذه هي الصور التي ارتسمت بذاكرتي عندما اتفقت الأفاعي الثلاث على أن تبتلع فرسا، لكن مع ذلك لم تستطع العدوان الثلاثي عاد بذات الصورة، لكن الوكيل قام بدور القذر الأساسي، قامت أميركا بالتآمر مع فرنسا وبريطانيا بالعدوان على سورية بدل اسرائيل لأنها وجدت فيها الروح التي لاتموت باتفاقيات إذعان.‏

لن نقف على المنابر وندبج الخطابات ونقول: إن سورية وحدها التي تقف صامدة في وجه الجنون الأميركي واللؤم الإسرائيلي لأن كل شعوب العالم تعرف أن ما يحدث لسورية ليس جديدا وأن بقاءها صامدة ليس جديدا وأن كل عدوان كان يمر عليها يبقى مطبوعا كطبعة ورق على مستحاثة لن يؤثر عليها، وسيبقى محفوظا في المتاحف ليبقى فرجة للناس لتعرف أن كل مامر على هذا الوطن منذ آلاف السنين من كافة الامبراطوريات وصولا إلى الاحتلال الفرنسي ليس إلا زمنا غادرا وأن سورية بقيت وصمدت وهي مستمرة في صمودها وهذا حكم التاريخ وليس حكم أشخاص.‏

نحن أبناء هذا الوطن لن نتشرد ونحمل أغراضنا ونتغرب عنه ولن نهجره، سنبقى فيه رغم كل قوى العالم التي تضربنا ورغم كل الخذلان الذي وجدناه ممن يقول إننا امة واحدة.‏

نحن أمة سورية لوحدنا، ولانريد أوطانا لإكمال العدد، ﻻن من لايقف مع وطني في الأزمات لانريده في الرخاء.‏

نحن الوفياء لهذا الوطن الذي ضحى من أجله الشباب بدمائهم وإكراما لتلك الأرواح التي ضحت لن نتنازل عن حق الحياة لوطن لن يموت من ضربة.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

صحيفة الثورة

 

علي قاسم
أحمد حمادة
ديب علي حسن
لينا كيلاني
هناء الدويري
رولا عيسى
باسل معلا
ثورة زينية
لميس عودة
ادمون الشدايدة

دمشق

الطقس في دمشق

حلب

الطقس في حلب

اللاذقية

الطقس في اللاذقية

دير الزور

الطقس في دير الزور

تدمر

الطقس في تدمر

 
 

الافتتاحيات 2004

المقالات 2004

 

الأعداد السابقة

اليوم الشهر السنة

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية