تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
الأربعاء 15-8-2018 - رقم العدد 16762
الثورة:     أميركا والغرب يعرقلان «آستنة» لمنع الحل السياسي... لافروف: للجيش العربي السوري الحق في القضاء على الإرهاب.. ودحر إرهابيي «النصرة» مهمة أساسية        الثورة:     النظام السعودي أرسل الإرهابيين إلى سورية وارتكب المجازر في اليمن... نصر الله: صمود سورية ومحور المقاومة أفشل «صفقة القرن»..وقادرون على صناعة        الثورة:     مركز نصيب الحدودي يستعد لاستقبال دفعة من المهجرين العائدين من الأردن        الثورة:     العماد أيوب يبحث مع وفد أممي آلية التنسيق بشأن إعادة انتشار قوات «أندوف»        الثورة:     شهادات الإيداع تعزز مراكز القطع الأجنبي ... تجذب مدخرات المواطنين .. وتداولها بداية بين المصارف        الثورة:     ساهمت إلى حد كبير في تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الاستراتيجية... أكثر من 2.6 مليار ليرة لتأهيل مشاريع الري في حلب        
طباعةحفظ


شخصيات لبنانية : رد عبثي على فشل المشروع الاستعماري ومحاولة فاشلة لانقاذ الإرهابيين

وكالات - الثورة
عدد خاص
الأحد 15-4-2018
أكدت شخصيات لبنانية أن التهديد الأمريكي ضد سورية هو رد عبثي على فشل المشروع الاستعماري في المنطقة ومحاولة فاشلة لإنقاذ ورفع معنويات التنظيمات الإرهابية التي تشهد هزائم متتالية أمام الجيش العربي السوري وحلفائه.

وشدد نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش على أهمية الصمود والثبات وعدم الخضوع للابتزاز والتهديد والوعيد والاصرار على مواجهة التحديات ما يفشل العدوان الامريكي على سورية ويحبط الأعداء .‏

وأشار دعموش في كلمته الى أن التصعيد الأمريكي الغربي ضد سورية مرتبط بشكل عام بفشل مشروعهم في سورية وفشل رهاناتهم الواحد تلو الآخر موضحا أن «الرهان الأمريكي الغربي السعودي على الجماعات الارهابية التي كانت تشكل بالنسبة لهم قاعدة أساسية لاستهداف سورية ومؤسساتها قد فشل».‏

وفي تصريح له أمس قال رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان: إن «مطالبة سورية بلجنة تحقيق محايدة بخصوص مزاعم استخدام الكيميائي تدحض كل المزاعم التي تسوقها امريكا وكيان الاحتلال الاسرائيلي ومن يتحالف معهما في اتهام سورية والتحريض على ضربها بعد ان تمكنت سورية وحلفاؤها من دحر الارهاب التكفيري عن ارضها وافشال المشروع الصهيوني في تقسيمها واغراقها في الفوضى والخراب».‏

واستنكر قبلان العدوان الاسرائيلي على سورية ولبنان الذي يعتبر انتهاكا فاضحا لسيادة البلدين الشقيقين مشددا على ضرورة تعزيز التنسيق بين البلدين لمواجهة اي عدوان يستهدفهما مشيرا الى ان اي كلام عن النأي بالنفس في مواجهة العدوان الاسرائيلي هو تهرب من تحمل المسؤولية الوطنية في الدفاع عن لبنان .‏

بدوره قال رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة الشيخ ماهر حمود في كلمة له اليوم: «بعد كل التجارب التي حصلت في امتنا خلال الفترة القصيرة الماضية فضلا عن القرون الماضية لا يزال هناك من يعتقد ان امريكا او أي دول استعمارية اخرى يريدون من خلال عدوانهم نصرة شعوبنا والانتصار للديمقراطية وحقوق الانسان» .‏

واشار الى ان ذريعة العدوان على سورية تشبه تلك التي ادت الى العدوان على العراق وهي باتت مفضوحة وما تزال ماثلة في الاذهان .‏

من جهته ادان عضو هيئة الرئاسة في حركة امل خليل حمدان العدوان الاسرائيلي على سورية والتهديدات الامريكية بشن عدوان عليها .‏

واكد حمدان في كلمة له ان السنوات التي خلت اثبتت ان الهدف من ضرب سورية هو اسقاط دورها الرافض للكيان الاسرائيلي مبينا ان التهديد الامريكي والضجيج الذي نسمعه بالعدوان عليها هو من اجل إنقاذ ما تبقى من الارهابيين الموجودين على اراضيها.‏

واشار حمدان الى ما يجري من تمويل عربي للعدوان على سورية مؤكدا انه تمويل للحرب الارهابية الصهيو امريكية في المنطقة .‏

وقال العلامة اللبناني الشيخ عفيف النابلسي: إن «أكاذيب الإدارة الأمريكية لتبرير عدوانها على سورية لا تتوقف فهي إدارة لا تستطيع العيش دون شن الحروب وخلق الفتن وإثارة الأزمات».‏

وأشار النابلسي إلى أن أمريكا تحاول منذ اسابيع اختراع حجة جديدة لضرب سورية وتسعى بكل جهدها لحشد بعض الدول الحليفة للبدء في مسلسلها الشيطاني الجديد لكنها ستخيب لو أقدمت على هذه الخطوة الحمقاء.‏

من جانبه اشار عضو كتلة التحرير والتنمية النيابية اللبنانية النائب هاني قبيسي الى ان من يهدد باستخدام القوة لتدمير سورية شريك حقيقي مع الارهاب وقال في كلمة له: «لا مكان لاحد يتآمر على مشروع المقاومة وفي لغة المقاومين لا مكان للنأي بالنفس ولا مكان للحياد».‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

صحيفة الثورة

 

علي قاسم
شعبان أحمد
أسعد عبود
أحمد حمادة
أنيسة عبود
هنادة سمير
ميساء العلي
عمار النعمة
عبد الرحيم أحمد
ريم صالح
بسام زيود
ناصر منذر

دمشق

الطقس في دمشق

حلب

الطقس في حلب

اللاذقية

الطقس في اللاذقية

دير الزور

الطقس في دير الزور

تدمر

الطقس في تدمر

 
 

الافتتاحيات 2004

المقالات 2004

 

الأعداد السابقة

اليوم الشهر السنة

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية