تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
الخميس 13-12-2018 - رقم العدد 16859
الثورة:     العثور على مستودعي أسلحة بينها صواريخ «لاو» إسرائيلية من مخلفات الإرهابيين غرب نوى بدرعا        الثورة:     المقداد: سورية تلتزم بأحكام القانون الدولي في جهودها لمكافحة الإرهاب        الثورة:     سورية: بعض الدول تسيّس ملف عودة المهجرين.. وتعرقل جهود الحل السياسي        الثورة:     بمشاركة 120 من ممثلي الشركات الرومانية: مؤتمـــر اقتصـــادي يناقـــش فـــرص الاســـتثمار في ســـورية        الثورة:     في محافظات حمص وطرطوس واللاذقية.. الصندوق الدولي للتنمية الزراعية «إيفاد» يستأنف نشاطه جزئياً في سورية        الثورة:     إضاءة شجرة الميلاد بفندق الداماروز        الثورة:     إطـلاق خـدمــة البطاقة الذكيـــة للآليـــات الخـاصــة منتصف الشــهر المقبـل ..         
طباعةحفظ


في القلب

هــــذا لواؤنـــــا
الثلاثاء 4-2-2014
ديب علي حسن

السوريون رواد الاكتشاف، يبحرون في كل الاتجاهات، لم يتركوا صقعاً من أصقاع الأرض إلا وجابوه، وتركوا عليه آثارهم الإنسانية الرائعة، شدوا الرحال إلى الغرب والشرق والشمال، كانوا في الأميركيتين، بنوا وأعطوا، ولكنهم دائماً مشدودون إلى أرض الوطن، جبالهم، قراهم، مدنهم، سهرات لياليهم، حنين إلى كل زواريب الحواري والطفولة.

أبناء سورية هم أبناء كل قرية، وكل مدينة، فابن حوران هو ابن اللواء، وابن دير الزور يغتسل بمياه العاصي التي تعبر أرضنا إلى البحر، إلى بحرنا إلى شواطئنا.. كل ذرة رمل وتراب من وطني هي قدس الأقداس، وسرّ الأسرار..‏

اللواء، انطاكية، النعيرية، كل قرانا التي رزحت تحت الاحتلال الفرنسي ومن ثم إلى التركي هي قطعة من جسدنا، ومن دمنا، ومن قلوبنا... رحل أبناء كثيرون ،منها توجهوا إلى بقاع الأرض وظلت قلوبهم مشدودة إلى ملاعب الطفولة، وصلوا إلى الهند إلى الصين إلى كل مكان كما أسلفنا تذوجوا وأنجبوا وأسسوا أسراً لكنهم ظلوا هنا في أرضنا، حملوا لأبنائهم عبق الأرض والوطن.‏

السوريون كلهم أبناء اللواء، كلهم أبناء انطاكية، كلهم مشدودون كالوتر إلى أرض هي بقعة من جنان الله على الأرض، ويوماً ما سوف تعود إلى الحضن الدافء لأن الإيمان بالحق لا يزول، قد نغفل بعض الوقت عن أولوية ما لكننا لسنا في بحر النسيان أبداً... أيها الراسخون في تراب الوطن أنتم الجبال الشامخة، أنتم أروع الحكايات كان منها وما سيكون.. سلام للوائنا، لترابنا، لحكايانا، ليومكم لغدكم... والغد الجميل قادم، قادم..‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

صحيفة الثورة

 

علي قاسم
مصطفى المقداد
علي نصر الله
هيثم يحيى محمد
فردوس دياب
ياسر حمزة
لميس علي
مريم إبراهيم
ميشيل خياط
حسين صقر
هناء ديب
شهناز صبحي فاكوش
راغب العطيه

دمشق

الطقس في دمشق

حلب

الطقس في حلب

اللاذقية

الطقس في اللاذقية

دير الزور

الطقس في دير الزور

تدمر

الطقس في تدمر

 
 

الافتتاحيات 2004

المقالات 2004

 

الأعداد السابقة

اليوم الشهر السنة

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية