تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
الجمعة 22-9-2017 - رقم العدد 16492
الثورة:     الهلال للوفد الموريتاني: أبواب دمشق مفتوحة لكل الشرفاء والإخوة العرب        الثورة:     الجيش يضيق الخناق على داعش بدير الزور ويستعيد 3 قرى جديدة.. ويعيد تمركزه في كامل النقاط التي تسلل إليها إرهابيو النصرة بريف حماة        الثورة:     أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.. لافروف: «التحالف الأميركي» لا يستهدف إرهابيي النصرة.. وانغ يي: الحل في سورية سياسي        الثورة:     بين ارتفاع جنوني سابق وانخفاض نسبي حالي.. الأسواق تشهد استقراراً في أسعار مواد.. وأخرى تدخل على خط الارتفاع الكاوي        الثورة:     بكلفة 1.8 مليار ليرة.. افتتاح وحدتي تعبئة غاز في اللاذقية.. ومخازن جماعية للتوزيع في القرداحة وجبلة        الثورة:     رفــد الزبدانـي بباصـات للنقــل الداخلــي        تحتجب «الثورة» عن الصدور يوم الأحد القادم بدلاً من يوم عطلة سابق        
طباعةحفظ


في القلب

هــــذا لواؤنـــــا
الثلاثاء 4-2-2014
ديب علي حسن

السوريون رواد الاكتشاف، يبحرون في كل الاتجاهات، لم يتركوا صقعاً من أصقاع الأرض إلا وجابوه، وتركوا عليه آثارهم الإنسانية الرائعة، شدوا الرحال إلى الغرب والشرق والشمال، كانوا في الأميركيتين، بنوا وأعطوا، ولكنهم دائماً مشدودون إلى أرض الوطن، جبالهم، قراهم، مدنهم، سهرات لياليهم، حنين إلى كل زواريب الحواري والطفولة.

أبناء سورية هم أبناء كل قرية، وكل مدينة، فابن حوران هو ابن اللواء، وابن دير الزور يغتسل بمياه العاصي التي تعبر أرضنا إلى البحر، إلى بحرنا إلى شواطئنا.. كل ذرة رمل وتراب من وطني هي قدس الأقداس، وسرّ الأسرار..‏

اللواء، انطاكية، النعيرية، كل قرانا التي رزحت تحت الاحتلال الفرنسي ومن ثم إلى التركي هي قطعة من جسدنا، ومن دمنا، ومن قلوبنا... رحل أبناء كثيرون ،منها توجهوا إلى بقاع الأرض وظلت قلوبهم مشدودة إلى ملاعب الطفولة، وصلوا إلى الهند إلى الصين إلى كل مكان كما أسلفنا تذوجوا وأنجبوا وأسسوا أسراً لكنهم ظلوا هنا في أرضنا، حملوا لأبنائهم عبق الأرض والوطن.‏

السوريون كلهم أبناء اللواء، كلهم أبناء انطاكية، كلهم مشدودون كالوتر إلى أرض هي بقعة من جنان الله على الأرض، ويوماً ما سوف تعود إلى الحضن الدافء لأن الإيمان بالحق لا يزول، قد نغفل بعض الوقت عن أولوية ما لكننا لسنا في بحر النسيان أبداً... أيها الراسخون في تراب الوطن أنتم الجبال الشامخة، أنتم أروع الحكايات كان منها وما سيكون.. سلام للوائنا، لترابنا، لحكايانا، ليومكم لغدكم... والغد الجميل قادم، قادم..‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

صحيفة الثورة

 

علي قاسم
أحمد حمادة
ديب علي حسن
سعاد زاهر
محرز العلي
لينا كيلاني
ثورة زينية
لميس عودة
أدمون الشدايدة

دمشق

الطقس في دمشق

حلب

الطقس في حلب

اللاذقية

الطقس في اللاذقية

دير الزور

الطقس في دير الزور

تدمر

الطقس في تدمر

 
 

الافتتاحيات 2004

المقالات 2004

 

الأعداد السابقة

اليوم الشهر السنة

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية