تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
الأربعاء 24-1-2018 - رقم العدد 16593
الثورة:     الجيش يتصدى لهجوم إرهابيي النصرة على نقاط عسكرية بريف اللاذقية الشمالي...عفرين تخلط أوراق الشمال.. وإنجازات الجيش محرقة أجندات واشنطن وتركيا        الثورة:     موسكو: وجهنا دعوات رسمية لعدد من الدول العربية والأجنبية لحضور «سوتشي»        الثورة:     المخططات الأميركية باءت بالفشل...إيران: داعش اندحر بفضل صمود سورية والعراق        الثورة:     مجلس الشعب يحيل مشروع القانون حول إحداث مناطق تنظيمية في المحافظات إلى اللجنة المختصة        الثورة:     مجلس الشعب يحيل مشروع القانون حول إحداث مناطق تنظيمية في المحافظات إلى اللجنة المختصة        الثورة:     لضمان الاتصال بين المحافظات... وزير الاتصالات والتقانة: مليون ونصف المليون بوابة إنترنت في الخدمة خلال العام الماضي        
طباعةحفظ


في القلب

هــــذا لواؤنـــــا
الثلاثاء 4-2-2014
ديب علي حسن

السوريون رواد الاكتشاف، يبحرون في كل الاتجاهات، لم يتركوا صقعاً من أصقاع الأرض إلا وجابوه، وتركوا عليه آثارهم الإنسانية الرائعة، شدوا الرحال إلى الغرب والشرق والشمال، كانوا في الأميركيتين، بنوا وأعطوا، ولكنهم دائماً مشدودون إلى أرض الوطن، جبالهم، قراهم، مدنهم، سهرات لياليهم، حنين إلى كل زواريب الحواري والطفولة.

أبناء سورية هم أبناء كل قرية، وكل مدينة، فابن حوران هو ابن اللواء، وابن دير الزور يغتسل بمياه العاصي التي تعبر أرضنا إلى البحر، إلى بحرنا إلى شواطئنا.. كل ذرة رمل وتراب من وطني هي قدس الأقداس، وسرّ الأسرار..‏

اللواء، انطاكية، النعيرية، كل قرانا التي رزحت تحت الاحتلال الفرنسي ومن ثم إلى التركي هي قطعة من جسدنا، ومن دمنا، ومن قلوبنا... رحل أبناء كثيرون ،منها توجهوا إلى بقاع الأرض وظلت قلوبهم مشدودة إلى ملاعب الطفولة، وصلوا إلى الهند إلى الصين إلى كل مكان كما أسلفنا تذوجوا وأنجبوا وأسسوا أسراً لكنهم ظلوا هنا في أرضنا، حملوا لأبنائهم عبق الأرض والوطن.‏

السوريون كلهم أبناء اللواء، كلهم أبناء انطاكية، كلهم مشدودون كالوتر إلى أرض هي بقعة من جنان الله على الأرض، ويوماً ما سوف تعود إلى الحضن الدافء لأن الإيمان بالحق لا يزول، قد نغفل بعض الوقت عن أولوية ما لكننا لسنا في بحر النسيان أبداً... أيها الراسخون في تراب الوطن أنتم الجبال الشامخة، أنتم أروع الحكايات كان منها وما سيكون.. سلام للوائنا، لترابنا، لحكايانا، ليومكم لغدكم... والغد الجميل قادم، قادم..‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

صحيفة الثورة

 

علي قاسم
شعبان أحمد
أسعد عبود
أحمد حمادة
أنيسة عبود
رويدة سليمان
غصون سليمان
عمار النعمة
ميساء العلي
سعد القاسم
عبد الرحيم أحمد
بسام زيود
هنادة سمير
ناصر منذر
ريم صالح

دمشق

الطقس في دمشق

حلب

الطقس في حلب

اللاذقية

الطقس في اللاذقية

دير الزور

الطقس في دير الزور

تدمر

الطقس في تدمر

 
 

الافتتاحيات 2004

المقالات 2004

 

الأعداد السابقة

اليوم الشهر السنة

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية