تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


حالة الهيستيريا الأميركية ضد طهران تتفاقم.. هايلي: ترامب سيترأس جلسة مجلس الأمن بشأن إيران

وكالات - الثورة
الصفحة الأولى
الخميس 6-9-2018
ذكرت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي أن رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، سيترأس اجتماعاً لمجلس الأمن الدولي بشأن إيران.

وقالت هايلي في مؤتمر صحفي عقدته أمس بمناسبة تولي بلادها رئاسة مجلس الأمن في شهر أيلول، إن ترامب يعتزم أن يترأس اجتماعا لمجلس الأمن، وإيران ستمثل موضوع الجلسة.‏

وأشارت المندوبة الأمريكية إلى أن بلادها لا تمانع على الإطلاق بمشاركة الرئيس الإيراني، حسن روحاني، في هذه الجلسة، منوهة بأن لديه «الحق التام» في ذلك.‏

وفي تطرقها إلى السياسات الأمريكية تجاه إيران، زعمت هايلي أن بلادها لا تسعى لتغيير النظام في الجمهورية الإسلامية لكنها تسعى لدعم الشعب الإيراني.‏

ولم توضح هايلي موعد الجلسة التي سيترأسها ترامب، لكن مصادر دبلوماسية مطلعة كشفت لاحقاً أن الاجتماع سينعقد يوم 26 أيلول في إطار مشاركة الرئيس الأمريكي في الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي سيجري افتتاح أعمالها يوم 18 من الشهر الحالي.‏

وفي طهران أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يسعى لاستغلال رئاسة مجلس الأمن الدولي ضد إيران، موضحاً أن الأمريكيين يخططون لإطلاق مسرحية مناوئة لطهران في مجلس الأمن الدولي خلال فترة انعقاد اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.‏

وأشار ظريف على موقع تويتر إلى أن ترامب يريد استغلال رئاسة مجلس الأمن وحرف مسار اجتماع مخصص لقضية فلسطين منذ 70 عاماً لتوجيهه ضد إيران، مشيراً إلى الرعب الذي نشرته أمريكا نفسها وشركاؤها في منطقة الشرق الأوسط.‏

وأضاف ظريف أن مجلس الامن الدولي أصدر قراراً واحداً فقط حول إيران حيث يعمل ترامب على نقضه.‏

وتتبع إدارة الرئيس الأمريكي الحالي سياسة قاسية تجاه إيران ولاسيما مقارنة بفريق سلفه، باراك أوباما، وقد أعلن ترامب في 8 أيار عن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران، معتبرا أن هذه الصفقة لم تضمن على الإطلاق منع حصول السلطات الإيرانية على السلاح النووي على حد زعمه، وتعهد وقتها بإعادة فرض العقوبات القاسية على طهران وتطبيق إجراءات تقييدية جديدة ضدها.‏

ووعد وزير الخارجية للولايات المتحدة، مايك بومبيو، لاحقاً، بأن هذه العقوبات ستكون الأعنف التي يشهدها التاريخ، بينما أكد وزير المالية الأمريكي، ستيفن منوتشين، أن قائمة هذه الإجراءات تشمل فرض حظر على شراء النفط الإيراني، مهدداً بأن بلاده ستطبق عقوبات بحق كل الدول التي ستواصل شراء نفط إيران.‏

وردا على هذه التهديدات تعهدت إيران، على لسان كبار مسؤوليها السياسيين والعسكريين، بأنها لن تسمح، من خلال إغلاق مضيق هرمز، لأي جهة أخرى بتصدير النفط من الخليج العربي حال تطبيق الولايات المتحدة عقوباتها.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية