تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


فوضى وابتزاز

أروقة محلية
الجمعة 31-8-2018
مطيع السمان

في ظل التساؤلات الكثيرة حول العلاقة الإيجارية بين المالك والمستأجر والفوضى التي عمت خلال سنوات الحرب والتي اضطر فيها الكثير من السوريين باللجوء إلى استئجار العقارات مع تعرضهم لابتزازات عديدة من قبل المالكين سواء من حيث الرفع المتكرر للإيجار بشكل شهري

وتعرض المستأجر لقبول رفع الأجرة أو البحث عن عقار جديد والشروط التعجيزية مثل الدفعة المسبقة قبل تنفيذ عقد الإيجار ناهيك عن التهرب من دفع الضريبة لخزينة الدولة حيث إن السجلات والوثائق تؤكد أن كل عقود الإيجارات (على الورق) لا تتجاوز آلافاً قليلة من الليرات السورية في الوقت الذي تبلغ فيه الأجرة الحقيقة أضعافاً مضاعفة لما يسجل على الورق..‏

وبناء على هذا الواقع كثرت التساؤلات حول ضرورة وجود تشريع من شأنه أن يحفظ حقوق الجميع بدءاً من المستأجر الذي يعتبر الحلقة الأضعف ومروراً بالمالك وانتهاء بخزينة الدولة.‏

بغية حماية الحقوق صدر القانون رقم 20 لعام 2015 -قانون الايجار الجديد- والذي يعتبر من القوانين التي تهم المواطن باعتباره القانون الناظم لعلاقة المستأجر بالمالك إن لم يكن لغاية السكن فلغاية العمل المهني (صناعي-تجاري).‏

القانون حقق نقلة نوعية في إعادة التوازن نوعاً ما في إعادة بعض الحقوق الى المالك التي فقدها نتيجة التشريعات السابقة منها على سبيل المثال علاقة المالك بالمستأجر بالنسبة للعقار المؤجر لأعمال التجارة أو الصناعة أو الصيدلة أو المهن الحرة وغيرها من الأعمال المنظمة قانوناً.‏

كما طور القانون آلية تخمين المأجور عند الشعور بالغبن من أحد طرفي العلاقة وأبقى القانون حالات الإخلاء للمأجور بأحكام التحديد الحكمي وطور فيها بعض الشيء وفيما يتعلق بحالة الإخلاء لعلة التقصير بالدفع منح القانون الجديد المستأجر مهلة إضافية جديدة لتلافي الإخلاء.‏

أخيراً لا بد من الإشارة إلى ضرورة أن تلتزم الجهات المعنية في تطبيق هذا القانون وما جاء فيه من أحكام خاصة وأن أغلب العلاقات الإيجارية تكون تحت بند عقد الإيجار السياحي المحدد المدة والذي يكون فيه المستأجر في حالة إذعان ومن جهة أخرى ضرورة إيجاد طريقة تضمن للخزينة الحصول على حقوقها من العلاقات الإيجارية التي غالباً ما يكون كل خيرها موجهاً لصالح المالك.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية