تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


فريق الدعم النفسي في كلية التربية بالسويداء .. يحتضــن 50 طفــلاً في عمــــل تطوعـــــــي تشـــــــاركي

مجتمع
الجمعة 31-8-2018
هند النداف

قلوب صغيرة لكن معاناتها كبيرة، أطفال الريف الشرقي بالسويداء في عمر الزهور كغيرهم من جميع أطفال جغرافيا الوطن سرقت الحرب العدوانية على بلدنا طفولتهم وكل ما يملكون..

حتى أنهم لم يرددوا أغنية «أعطونا الطفولة» لأن هذه المفردات غابت عن قواميسهم في زمن حرب شوهت طفولتهم وضيعت براءتهم وتركتهم يعانون اضطرابات نفسية وانفعالية..‏

من هنا جاءت مبادرة كلية التربية الثانية بالسويداء لتشكيل فريق دعم نفسي تطوعي يضم 7 أساتذة جامعيين وطبيب نفسي و43 متطوعاً من طلبة وخريجي كلية التربية.‏

أول مجموعة من الفريق أطلقت على نفسها تسمية «زهر الرمان» علّها تعيد النضارة لورود ذبلت قبل الأوان، حيث بدأت عملها اليوم بتقييم حالة عدد من الأسر المتضررة بالتعاون مع جمعية تنمية المجتمع المحلي.‏

الأستاذة الجامعية خزامى البعيني اختصاصية في علم النفس وأحد أعضاء الفريق قالت: احتضنا 50 طفلاً وقدمنا لهم أنشطة نفسية موجَّهة ترمي إلى التفريغ الانفعالي والتشخيص النفسي لشدة الرض الذي تعرّضوا له، وتضمنت الأنشطة اللعب والرسم والسيكودراما كمرحلة إسعافية أولية، لافتة إلى أهمية التأهيل والتدريب والتزويد بالمهارات التي تمكن الأطفال من تجاوز الخبرة الصدمية واستعادة توافقهم النفسي وتكيفهم الاجتماعي.‏

وأضافت سنتابع تقدمهم التعليمي مع بداية العام الدراسي من خلال جلسات العلاج التدريسي لحالات صعوبات التعلم والتأخر الدراسي، وسنقدم الدعم النفسي للمراهقين والراشدين في هذه الأسر وغيرها، كما نسعى لإنشاء جمعية للعلوم النفسية في السويداء بهدف تقديم الخدمات النفسية المستدامة للمجتمع بأسره، مؤكدة على أهمية الخدمات النفسية المنهجية في زمن الأزمة للحد من آثارها السلبية خاصة في حالات التعرض لخبرات صدمة حادة.‏

وأوضحت الأستاذة البعيني أن هذا الفريق يشكل نواة عمل تطوعي تشاركي مع المجتمع وجمعياته الخيرية ومنظماته الإنسانية لتقديم الخدمات النفسية وتخفيف آثار الصدمة الحادة عند أطفال عاشوا القصف وشاهدوا الأشلاء والدمار، مشيرة إلى أهمية التكافل الاجتماعي والعمل التطوعي لاستعادة العافية في زمن الأزمات، وتشجيع الشباب على العطاء بمحبة وإنتاجية.‏

وختمت بالقول: سنبقى دعاة حياة مهما كانت الظروف والتحديات وسنبذل ما بوسعنا لنمسح دمعة ونرسم بسمة ونخفف ألماً.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية