تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


الاحتلال يتمادى في سرقة الأراضي لتوسيع المستوطنات.. ترامب يحارب الفلسطينيين بسبل معيشتهم تمهيداً لتصفية القضية الفلسطينية

وكالات - الثورة
أخبار
الجمعة 31-8-2018
نظراً لأن وكالة غوث وتشغيل الللاجئين الفلسطينين «الأونروا» هي اعتراف من المجتمع الدولي وإقرار بمسؤوليته عن النكبة التي لحقت باللاجئين الفلسطينيين نتيجة احتلال اراضيهم وتهجيرهم

عنوة عن أراضيهم ما دفع كيان الاحتلال إلى ممارسة الضغط لإلغاء الأونروا بهدف تضييع حق العودة،‏

واليوم يأتي قرار واشنطن الجائر بإيقاف تمويل الاونروا ليشكل بعداً سياسياً خطيراً، وهو التضييق على الفلسطينيين والمس بحقوقهم الوطنية التي كفلتها القوانين الدولية تمهيدا لتنفيذ «صفقة القرن» وبالتالي تصفية القضية الفلسطينية عبر إلغاء الحقوق الفلسطينية كاملة.‏

وفي ضوء ذلك قالت مجلة «فورين بوليسي» الأمريكية إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرر وقف التمويل المخصص لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا» بشكل كامل، وذلك بعد مرور أشهر على خفض الدعم المادي للوكالة، موضحة أن الإدارة الأمريكية أبلغت عدة حكومات بهذا القرار، وتقدم الولايات المتحدة نحو 350 مليون دولار سنويا للمنظمة ويمثل هذا المبلغ أكثر من ربع الميزانية السنوية للمنظمة البالغة 1،2 مليار دولار.‏

يذكر أن المفوض العام لـ»أونروا» بيير كرينبول اشار الجمعة الماضية في مقابلة مع وكالة «أسوشيتد برس» الأمريكية الى أن قرار الولايات المتحدة الجائر الصادر في وقت سابق من العام الجاري بخفض ميزانية الأونروا «جاء لمعاقبة الفلسطينيين بسبب انتقادهم لاعتراف واشنطن بالقدس «عاصمة لكيان الاحتلال.‏

وقد حذّر محللون وخبراء اقتصاديون من كارثة اقتصادية ستفاقم الكارثة الانسانية التي يعانيها اللاجئ الفلسطيني خاصة في قطاع غزة المحاصر في حال تم تقليص مساعدات الأونروا فقد وصل معدل الأشخاص الذين يقبعون تحت خط الفقر في قطاع غزة إلى 65%، مع نسبة بطالة تصل إلى 65% في أوساط الشباب.‏

من جهة أخرى وفيما يخص الأعمال الاستيطانية التوسعية المستمرة من قبل سلطات الاحتلال قررت حكومة الاحتلال إقامة وحدة استيطانية جديدة على أراضي الفلسطينيين في قرية قريوت جنوب نابلس بالضفة الغربية.‏

وأكد مصدر فلسطيني أن مستوطنين صهاينة وضعوا خمسة بيوت متنقلة على أراضي قرية قريوت جنوب نابلس تمهيداً لإقامة وحدة استيطانية جديدة، محذراً من الاستيلاء على المزيد من الأراضي بالمنطقة في ظل الهجمة الاستيطانية الشرسة.‏

وصعدت قوات الاحتلال مؤخرا من عمليات الاستيلاء على أراضي الفلسطينيين لتوسيع المستوطنات في إطار مخططاتها العدوانية لتهجير الفلسطينيين متجاهلة القرارات الدولية ولا سيما قرار مجلس الأمن 2334 لعام 2016 الذي يطالب الاحتلال بوقف فوري لكل عمليات الاستيطان على الأراضي الفلسطينية المحتلة.‏

ميدانياً اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس 16 مواطناً فلسطينياً بمداهمات في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة، وأصيب عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي قنابل الغاز المسيل للدموع خلال اقتحامها مدينة طوباس بالضفة الغربية.‏

فيما جددت مجموعات من المستوطنين الصهاينة صباح أمس اقتحاماتها وتدنيسها للمسجد الأقصى من جهة باب المغاربة.‏

وقالت مصادر محلية فلسطينية إن مجموعة من المستوطنين عددهم 30 مستوطناً اقتحموا الأقصى صباحاً، ويتعمد المستوطنون تدنيس باحات المسجد الأقصى واقتحامه في ساعة مبكرة من كل يوم مستغلين قلة أعداد المرابطين في مثل هذا الوقت وحماية قوات الاحتلال لهم.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية