تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


مناورات روسية واسعة في المتوسط .. وأميركا تقر بعجزها عن مواجهة الصواريخ الروسية

وكالات - الثورة
صفحة أولى
الجمعة 31-8-2018
أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن إجراء مناورات عسكرية كبيرة في المتوسط مطلع أيلول المقبل .

وقالت الوزارة في بيان لها أمس الخميس إن المناورات ستجري بمشاركة 25 سفينة وسفينة إسناد تابعة للأسطول الشمالي وأساطيل بحر البلطيق والبحر الأسود وبحر قزوين بقيادة الطراد الصاروخي «مارشال أوستينوف» ,‏

كما ستشارك في الجزء الجوي من المناورات نحو 30 طائرة تابعة للطيران بعيد المدى وطائرات النقل العسكري وطائرات البحرية منها طائرات «تو-160» الاستراتيجية الحاملة للصواريخ، وطائرات «تو-142إن كا» و»إل- 38» لمكافحة الغواصات والمقاتلات «سو-33» وطائرات «سو-30 إس إم» التابعة للبحرية.‏

وبموجب خطة المناورات ستتدرب القوات المشاركة فيها على تنفيذ مهام تتعلق بالدفاع الجوي ومكافحة الغواصات والعمليات التخريبية إضافة إلى مكافحة الألغام , ووفقاً للقانون الدولي وحفاظاً على سلامة الملاحة البحرية والجوية ستعلن منطقة المناورات مسبقاً منطقة خطرة لجميع السفن والطائرات.‏

وفي السياق نفذت القوات الجوية الفضائية الروسية تجربة إطلاق ناجحة لصاروخ جديد ضمن منظومة الدفاع الصاروخي، من مركز الإطلاق «ساري-شاغان» الواقع في كازاخستان.‏

وقال نائب قائد قوة مهام الدفاع الصاروخي الجوية الروسية أندريه بريخودكو أمس الخميس : « نظام الدفاع الصاروخي الجديد وبعد سلسلة من الاختبارات أكد بشكل موثوق الخصائص الفنية المنتظرة منه وأنجز المهمة بنجاح وأصاب الهدف المفترض بالدقة المحددة «.‏

وصممت منظومة الدفاع الصاروخي العاملة في القوات الفضائية الجوية الروسية لحماية الأراضي الروسية من الهجمات الجوية والفضائية وكذلك لتنفيذ مهمات في مصلحة أنظمة التحذير من الهجمات الصاروخية ورصد الأهداف في الفضاء الخارجي.‏

إلى ذلك أعربت الولايات المتحدة مراراً عن قلقها من عدم قدرتها على مواجهة الصواريخ الروسية المتطورة , ونقلت صحيفة « ميلتري تايمز» عن قائد القوات الجوية الأميركية الجنرال تيرنس أوشنيسي تأكيده أن الأراضي الأميركية في حال نشوب الحرب لا يمكن إنقاذها من الأسلحة الروسية والصينية.‏

وقال أوشنيسي: « الوضع الأمني آخذ في التغير, نحن اعتدنا على الاعتقاد في السابق بأن المحيطات التي تحيط بنا والدول الصديقة في الشمال وفي الجنوب تجعل بلادنا بعيدة المنال، لكن كل شيء يتغير لوجود خصوم قادرين بالفعل الآن على الوصول إلى أراضينا «.‏

ودعا أوشنيسي إلى إحداث تغيير كامل في استراتيجية الولايات المتحدة الدفاعية ، مشدداً على ضرورة إعادة النظر بشكل جذري في الدفاع والتفكير في كيفية الحماية من المنافسين بقوة مساوية «.‏

وذكر أن البنتاغون يبحث فعلياً عن طرق توقف حالة العجز أمام أحدث الأسلحة ، كاشفاً في هذا الصدد أن البنتاغون يحاول تزويد مقاتلات «إف - 16» برادارات بشبكات نشطة حتى تتمكن من اعتراض الصواريخ المجنحة ، ويبحث أيضاً عن طرق أخرى لتحسين القدرات الدفاعية.‏

يذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كشف في شهر آذار الماضي في رسالته السنوية إلى الجمعية الفيدرالية الروسية عن أحدث أنواع الأسلحة الاستراتيجية التي طورتها بلاده.‏

وقال الرئيس بوتين إنه تم تزويد القوات النووية الاستراتيجية الروسية بـ80 صاروخاً باليستياً عابراً للقارات وبـ 102 من الصواريخ الباليستية التي تطلق من الغواصات ، وبثلاث غواصات استراتيجية جديدة.‏

وأفاد بوتين أيضاً بأن روسيا بدأت في تطوير أسلحة استراتيجية خاصة لا تستخدم المسار الكلاسيكي للصواريخ الباليستية ، وبالتالي فهي محصنة ضد أنظمة الدفاع الصاروخية.‏

وأعربت وزارة الدفاع الأميركية مراراً عن مخاوفها من أن الولايات المتحدة ليس لديها حتى الآن القدرة على اعتراض صواريخ سرعتها تفوق الصوت ، ولفت إلى ذلك بشكل خاص قائد القيادة الاستراتيجية الأمريكية الجنرال جون هايتن خلال جلسة استماع للجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ .‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية