تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


العدو الإسرائيلي يجدد خرقه للأجواء والمياه اللبنانية... شخصيات لبنانية: الرهانات على النيل من المقاومة خاسرة

بيروت
الثورة
الصفحة الأولى
الأربعاء 2-5 -2018
يوسف فريج

اكد نائب الأمين العام لـحزب الله الشيخ نعيم قاسم اننا «ذهبنا لنقاتل دفاعاً عن لبنان واعتبرنا أن الخط الامامي في سورية يحمي خطنا في لبنان بمواجهة إسرائيل»، لافتاً الى أنه

«ليس في خطة حزب الله ومصلحته ان يبدأ حرباً، وإسرائيل هي التي تبادر الى الحروب». وشدد على أن «سلاح حزب الله مرتبط بوجود إسرائيل وقابل للنقاش على طاولة الاستراتيجية الدفاعية».‏

بدوره اشار الوزير حسين الحاج حسن الى ان «المعركة اليوم هي معركة المقاومة والتصدي لمحاولات النيل من المقاومة، والنتائج ستظهر في نسبة الاقتراع في الانتخابات القادمة. واكد ان هذه المنطقة صخرة صامدة لا تهزها العواصف، والرهانات على النيل من المقاومة ستفشل.‏

من جانبه أكد رئيس جمعية «قولنا والعمل» الشيخ أحمد القطان «اننا نعتز ونفتخر أن في لبنان مقاومة رفعت رؤوس العرب والمسلمين في كل العالم عالياً، وهذا الأمر محل افتخار أمام كل العالم، بهذه المقاومة التي انتصرت عام 2000 وعام 2006 واستطاعت أن تدحر العدو التكفيري من ناحية والعدو الحقيقي الا وهو العدو الإسرائيلي». وأضاف: «يجب أن يكون خيارنا هو الخيار الداعم لمشروع للمقاومة ومشروع الأمن والأمان والاستقرار في لبنان، وليس داعما أبدا لأي مشروع ضد المقاومة في لبنان، فمن يريد أن يحارب المقاومة من اللبنانيين هذا ليس لبنانيا أصيلا، لأنه لا لبناني أصيلاً يقبل أن تتحارب المقاومة في لبنان، لذلك حماية لبنان لا يمكن أن تكون إلا بحفظ معادلة الجيش والشعب والمقاومة».‏

من جهته رأى عضو كتلة «الوفاء للمقاومة» النائب نواف الموسوي «أننا اليوم في لبنان بحاجة إلى إنقاذ، لأن الوضع فيه وصل إلى ما بعد حافة الهاوية، وصار لزاماً إنقاذ هذا البلد قبل أن يتداعى ويتبدد، لا سيما أنه عندما نسمع بياناً للاتحاد الأوروبي يطيح بالسيادة اللبنانية، فيجب أن نشعر بخطر على الكيان اللبناني، لأنه بات مشرعاً للتوطين أمام مئات الآلاف من النازحين، بحيث لا يمكن للبنان أن يبقى على ما هو عليه، وبالتالي لا يمكن للبنان أن يبقى».‏

الى ذلك جددت طائرات العدو الإسرائيلي وزوارقه الحربية انتهاكها السيادة والأجواء والمياه اللبنانية. وجاء في بيان أصدرته مديرية التوجيه في قيادة الجيش اللبناني امس أن “ثلاث طائرات حربية إسرائيلية معادية خرقت الأجواء اللبنانية ونفذت طيرانا دائريا فوق مختلف المناطق اللبنانية وبعبدا بالعاصمة بيروت وضواحيها، ثم غادرت الأجواء باتجاه الأراضي المحتلة”.‏

وأضاف البيان: إن زورقا حربيا إسرائيليا معاديا أقدم على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة لمسافة نحو 150 مترا ولمدة ست دقائق. ويواصل العدو الإسرائيلي انتهاكه للسيادة اللبنانية غير آبه بالقوانين والقرارات الدولية ذات الصلة وخاصة القرار 1701.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية