تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


محللان تشيكيان: العدوان الثلاثي على سورية جريمة حرب

وكالات - الثورة
الصفحة الأولى
الأربعاء 2-5 -2018
أكد المحلل العسكري التشيكي مارتين كوللير أن العدوان الثلاثي الذي شن على سورية كان جريمة حرب وهجوماً إرهابياً ومثل دعماً واضحاً للإرهابيين من قبل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا.

كوللير وفي مقال نشره أمس في موقع أوراق برلمانية الإلكتروني قال: إن هذا العدوان ليس إلا واحداً من الحروب غير الشرعية التي تنفذها الولايات المتحدة في مناطق مختلفة من العالم، مشيراً إلى أن الشهادات التي قدمها مواطنون سوريون من مدينة دوما في لاهاي مؤخراً كشفت أن مزاعم استخدام الكيميائي في مدينتهم كانت عملية احتيال تم تدبيرها من الغرب وأداته المسماة «الخوذ البيضاء» كي يتم العدوان على سورية.‏

كوللير أشار إلى أن المشاركين في جريمة الحرب التي وقعت على سورية من سياسيين ووسائل إعلام من دول مختلفة من حلف الناتو قد التزموا الصمت تجاه الشهادات التي قدمت في لاهاي لأن نشرها يمثل إحراجاً لهم بعد أن دعموا العدوان الثلاثي بشكل علني ومخجل.‏

من جهته أكد المحلل السياسي التشيكي ادم ميكولاشيك أن جميع الدلائل كانت تثبت منذ البداية أن ما من حادث كيميائي وقع في دوما وأن ما شهدناه هو عملية مفبركة قامت بها دول الغرب الكبرى التي فقدت بشكل كبير تأثيرها في سورية.‏

وأكد ميكولاشيك في حديث لموقع أوراق برلمانية أن الاعتداء الأميركي البريطاني الفرنسي على سورية عدوان فاضح تم تنفيذه دون تقديم أي أدلة ومن دون أي تفويض دولي ما يعني أنه كان فاقداً للشرعية.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية