تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


فأر الحقل.. آفة زراعية تهدد محاصيل الحسكة

الحسكة
الثورة
محليات - محافظات
الأربعاء 25- 4 -2018
إلى جانب قلة هطول الأمطار وخروج مساحات واسعة من المزروعات البعلية خارج دائرة الإنتاج يعد فأر الحقل إحدى الآفات الزراعية الخطرة التي باتت تهدد وتنتشر بشكل كبير في المساحات الزراعية بمحافظة الحسكة

حيث وصلت نسبة الأراضي الزراعية المصابة بها خلال العام الحالي بحسب تقديرات مديرية الزراعة نحو 400 ألف هكتار وهي مساحة تقارب نصف المساحة المزروعة بالمحاصيل الاستراتيجية في المحافظة. وتكمن خطورته في قدرته السريعة على التكاثر واستهلاكه أثناء عملية التغذية كميات كبيرة من نبات محصولي القمح والشعير وتخزين سنابلها في جحوره ما يؤثر ذلك بشكل سلبي على واقع الإنتاج ويلحق أضراراً بمحاصيل الفلاحين الأمر الذي يستوجب وجود خطة عمل محكمة من قبل الجهات المعنية بالواقع الزراعي للقضاء على هذه الآفة بالتعاون مع الفلاحين والأهالي.‏

وأشار عدد من المزارعين إلى أن مثل هذه الآفة تؤدي إلى هلاك القمح والشعير، إلى جانب تأثيراتها على كمية الإنتاج في حال بقي من هذه المحاصيل شيء للحصاد، مؤكدين أنه إن لم يتم العمل على مكافحتها بالسرعة الممكنة فإنه سيكون لها آثار سلبية ليس على المزارعين وحسب، بل سينسحب أثرها على الاقتصاد الوطني بصورة عامة، داعين الجهات المعنية بضرورة العمل على الإسراع بمكافحة هذه الآفة من خلال رش المبيدات الحشرية وغيرها من الإجراءات الكفيلة بالحد من تغول هذه الآفة على مزروعاتهم.‏

من جهته بين رئيس دائرة الوقاية في مديرية الزراعة المهندس طلال الحيجي أن نسبة الإصابة بهذه الآفة تقارب 400 ألف هكتار في مختلف المناطق الزراعية دون استثناء وأن الدائرة تحرص كل عام على إطلاق حملة لمكافحتها حيث أنجزت العام الماضي بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مكافحة 248 ألف هكتار حيث تم رش جحور فأر الحقل بالمواد السامة.‏

وأشار إلى أنه من المتوقع خلال الأيام القليلة القادمة وصول كمية 500 كيلوغرام من مادة فوسفيد الزنك السامة مقدمة من وزارة الزراعة للبدء بتطبيق خطة مكافحة فأر الحقل للعام الحالي من الكمية الكاملة والبالغة 2000 كيلوغرام ستصل إلى المحافظة تباعاً مؤكداً الضرر الكبير الذي تلحقه هذه الآفة بإنتاج الفلاحين ولا سيما من محصولي القمح والشعير والتي تحتاج إلى جهود عمل مستمرة لخفض نسب انتشارها والقضاء عليها تدريجياً.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية