تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


واشنطن تستخدم سلاح العقوبات مجدداً .. وطوكيو تطمح لإحياء العلاقات مع بيونغ يانغ

وكالات- الثورة
الصفحة الأولى
الثلاثاء 7-8-2018
تؤكد واشنطن مضيها في المشروع الاستفزازي ضد بيونغ يانغ، حيث اشترطت تخفيف العقوبات مقابل استكمال نزع السلاح النووي الكوري الديمقراطي، وقداعتبرت صحيفة «رودونغ سينمون»

الناطقة باسم حزب العمال الكوري الديمقراطي، أن استمرار رفض واشنطن رفع العقوبات عن بيونغ يانغ، لن يساعد في تحسين العلاقات بين البلدين.‏

وقالت الصحيفة: هناك حجج مشينة تصدر عن وزارة الخارجية الأمريكية بأنها لن تخفف العقوبات إلا بعد استكمال نزع السلاح النووي وأن تعزيز العقوبات وسيلة لزيادة قوتها التفاوضية.‏

وتابعت: كيف يمكن للعقوبات التي تعد عصا تشهرها الإدارة الأمريكية في إطار سياستها العدائية ضدنا، أن تشجع المودة بين البلدين؟. ودعت الصحف الديمقراطية الولايات المتحدة إلى التخلي عن العقوبات مرارا، مؤكدة أن بيونغ يانغ أظهرت حسن النية بإنهاء تجاربها على الأسلحة النووية وتسليم رفات الجنود الأمريكيين الذين قتلوا في الحرب الكورية.‏

في هذه الاثناء جدد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، تأكيد نيته عقد لقاء مع زعيم كوريا الديمقراطية كيم جونغ أون، لبحث سبل حل المشاكل العالقة بين البلدين، وتسوية قضية المخطوفين اليابانيين.‏

وقال آبي، خلال مؤتمر صحفي عقده امس في مدينة هيروشيما بمناسبة الذكرى الـ73 لقصفها الذري من قبل واشنطن خلال الحرب العالمية الثانية:بالتزامن مع العمل مع المجتمع الدولي علي أن ألتقي شخصيا رئيس حزب العمال الكوري كيم جونغ أون، لحواره وحل قضايا السلاح النووي والصواريخ والمختطفين وبناء علاقات جديدة بين اليابان وكوريا الديمقراطية.‏

وأشار رئيس الوزراء الياباني إلى أنه لا توجد حتى الآن أي اتفاقات حول موعد ومكان القمة المحتملة بين الجانبين.‏

وأكد آبي عزمه مرارا على لقاء كيم جونغ أون بعد القمة التاريخية بين زعيم كوريا الديمقراطية والرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم 12 حزيران في سنغافورة، والتي توجت بتوقيع بيان مشترك تحملت فيه بيونغ يانغ التزامات نزع الأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية.‏

وتسعى اليابان التي بقيت بعيدة عن النشاط الدبلوماسي في الأشهر الأخيرة، إلى معالجة قضية الرعايا اليابانيين الذين خطفهم عملاء كوريون شماليون في السبعينيات والثمانينيات، وتضع هذه القضية بين أولوياتها.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية