تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


« الشيوعي المورافي» في تشيكيا: واشـنطن ولنـدن وباريـس متورطـون في دعـم الإرهـاب العالمـي

وكالات- الثورة
الصفحة الأولى
الثلاثاء 7-8-2018
فضائح جديدة تتكشف يوما بعد يوم تظهر تورط الولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة بدعم الجماعات الارهابية المسلحة من خلال برنامج تدريب وتمويل لامحدود ولا سيما لمتزعمي هذه المجموعات.

في هذا السياق أكد الحزب الشيوعي التشيكي المورافي تورط الولايات المتحدة وحليفتيها بريطانيا وفرنسا في إيجاد ودعم المجموعات الإرهابية في العالم بهدف استخدامها ضد الحكومات الشرعية في الدول الأخرى غير أن هذه المجموعات ترتد في نهاية الأمر ضدها.‏

وأعرب الحزب في بيان له عن رفضه السياسات العدوانية للولايات المتحدة وطالب بإعادة تقييم النظام الامني العالمي بما في ذلك موضوع استمرار عضوية تشيكيا في حلف شمال الأطلسي (ناتو) مؤكدا أن الولايات المتحدة تتحمل المسؤولية الأكبر عن الحرب الجارية في أفغانستان.‏

وأشار الحزب في بيانه إلى مقتل ثلاثة عسكريين تشيكيين في أفغانستان أمس الأول وقال: يبدو من الواضح الآن كيف تزداد في العالم الحروب الفاقدة للمعنى والتي لا تنفذ من أجل تأمين حياة لائقة للبشر للعيش بسلام وإنما لمصالح خاصة داعيا إلى سحب العسكريين التشيكيين الموجودين في البعثات العسكرية الأجنبية من دون تفويض من الأمم المتحدة.‏

وكان الجيش التشيكي أعلن عن مقتل ثلاثة من جنوده في هجوم انتحاري شنه مسلحو حركة طالبان واستهدف إحدى قوافل قوات حلف شمال الأطلسي شرق أفغانستان.‏

هذا وغزت الولايات المتحدة أفغانستان عام 2001 بالاشتراك مع حلفائها في الناتو بذريعة محاربة تنظيم القاعدة الإرهابي ما أدى إلى انتشار الفوضى وسقوط عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية