تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


النمسا تكشف انضمام 313 نمساوياً للتنظيمات الإرهابية في سورية

وكالات - الثورة
الصفحة الأولى
الأربعاء 1-8-2018
الهزائم الفادحة التي منيت بها التنظيمات الإرهابية في سورية والعراق باتت تقلق حكومات الغرب الاستعماري ، حيث تشير التقارير إلى عبور المئات من المقاتلين الهاربين من هذه التنظيمات للحدود التركية وصولاً إلى أوروبا،

وهو ما أكدته النمسا التي أعلنت أمس أن عدد مواطنى بلادها الذين التحقوا فى صفوف التنظيمات الإرهابية فى سورية بلغ 313 شخصاً .‏

وأفادت وزارة الخارجية النمساوية نقلاً عن تقرير لمكتب حماية الدستور ومكافحة الإرهاب في فيينا بأن 313 من الإرهابيين غادروا النمسا منذ بداية الحرب على سورية عاد منهم 94 وقتل هناك 55 ارهابياً وذلك بعد أن تكبد تنظيم داعش الإرهابى خسائر كبيرة العام الماضي كما تم منع 59 آخرين من مغادرة النمسا ، لافتةً إلى أن عدد المتطرفين الذين يغادرون النمسا قد انخفض بشكل حاد.‏

وتفيد معلومات إلى وجود مؤشرات على تنامي النزعات المتطرفة بين العائدين وتواصلهم مع الخلايا المتطرفة في النمسا وخاصة في العاصمة فيينا ومدينة غراتس وسط البلاد ومقاطعة النمسا السفلى.‏

من جهته أشار المتحدث باسم الخارجية توماس شنول فى تصريح نقلته مجلة نيوز النمساوية الأسبوعية إلى أن إحدى مهام السلطات المحلية النمساوية لا تقتصر على منع الإرهابيين المتطرفين من المغادرة أو الاشراف على العائدين منهم ومراقبتهم ولكن يجب على وزارة الخارجية الاعتناء بالنمساويين والبحث عن الذين انضموا إلى تنظيم داعش الإرهابي.‏

وأوضح المتحدث أن النمسا تسحب جنسيتها وحمايتها القنصلية من أي شخص يشترك بمثل هذه الأعمال في خارج حدودها , مبيناً أن السلطات النمساوية اتخذت تدابير للتعامل مع وضع مثل هذه اللائحة تتمثل برفض تقديم المساعدة عند تعرض عناصرها للاعتقال أو الاحتجاز او إعطاء المعلومات في حالات الاعتقال من السلطات النمساوية , كذلك منع ذويهم من زيارة السجن ووقف الدعم لمواطني الاتحاد الأوروبي لدى عودتهم إلى دولهم.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية