تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


صاحبة البيت

فواصل- مجتمع
الخميس 26-7-2018
لينا ديوب

ثمة قناعة منتشرة في المجتمع، عن الثقة بقدرة المرأة على الإدارة المفيدة لأسرتها، تتلخص بعبارة (صاحبة بيت)، يرددها الجميع عند الحديث عن أي سيدة تستطيع تدبير أمور أسرتها رغم محدودية الموارد، أو ضعفها، تضبط الانفاق، وتضع أولويات توصل أسرتها إلى بر الأمان.

يذكرنا هذا الاعتراف بحكمة المرأة في الإدارة، ما يجري اليوم من استعداد لخوض انتخابات الإدارة المحلية، ليس من زاوية دعم مشاركة المرأة للوصول إلى المجالس المحلية فقط، وإنما أيضا دعم الناس في اختيار من هو أو هي الأقدر على إدارة شؤونهم وتوفير بيئة محلية ملائمة، سواء لجهة تبسيط الإجراءات لتأمين الخدمات للمواطنين، أو النهوض بالمجتمع المحلي والمساعدة على النمو المتوازن وتكافؤ الفرص بين المناطق.‏

وهذا الدعم لا يتحقق إلا بانتخابات نزيهة، مترافقة مع وعي عند الناخبين وثقة بأهمية تطبيق لامركزية السلطات والمسؤوليات، وبصلاحيات تمكنها من أداء اختصاصاتها ومهامها في تطوير كل وحدة إدارية اقتصادياً واجتماعياً وثقافياً وعمرانياً.‏

إن ما عاناه ويعانيه المواطنون من تردي الخدمات يضع الثقة في البلديات في مكان بعيد حتى اليوم، هذا قبل الحرب، فكيف اليوم، حيث تعيش مناطق كثيرة مرحلة مصالحات.‏

يتساءل المواطنون هل قامت البلديات بدورها في قمع المخالفات السكنية، أو إيقاف المنشآت التي تضر البيئة؟ هل استثمرت الميزانيات في تحديث شبكات الطرقات والصرف الصحي، هذا بالجانب العمراني، أما بالجوانب الاجتماعية والثقافية فماالذي قدمته؟‏

إننا اليوم أحوج ما نكون لدعم انتخابات محلية، يتحقق فيها موروثنا البنّاء، الذي يعطي الثقة لمن يستحقها في النزاهة والإدارة الصالحة، فنبدي اعجابنا به لأنه استطاع أن يحيي قيم التدبير للوصول بالمجتمع لبر الأمان، كالسيدة المدبرة التي تحمي أسرتها.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية