تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


آل سعود يختطفون طائرة إغاثة دولية.. والجيش اليمني يستهدف بارجة سعودية بالساحل الغربي

وكالات - الثورة
أخبار
الخميس 26-7-2018
يصعد العدوان السعودي الأمريكي من منسوب اعتداءاته على اليمن مستهدفاً اليمنيين في مدنهم وبلداتهم بوابل من حقد ووحشية حيث شن غارات عدوانية على محافظة الحديدة

واستهدف بغارات أخرى مديرية الدريهمي، ما أدى الى اسشهاد 4 يمنيين فيما استشهد يمني في قرية عنفات بمحافظة لحج إثر قذيفة دبابة أطلقها مرتزقة آل سعود على القرية.‏

وأشار مصدر عسكري يمني إلى أن طائرات ومدفعية العدوان استهدفت مديرية شدا في صعدة ما أدى الى وقوع أضرار مادية كبيرة ولفت المصدر العسكري الى انفجار عبوة ناسفة في عدن بالقرب من عناصر الحراسة اليمنية لمديرية سبح ما أدى الى إصابة 3 عسكريين.‏

وعلى صعيد متصل ذكرت مصادر يمنية أن مرتزقة العدوان السعودي أقدموا على اغتيال 4 من الوجهاء بحي الكسارة في عدن مشيرة الى تصاعد عمليات الاغتيال منوهين بخطورة انتشار إرهابيي «القاعدة»وداعش» المدعومين من تحالف العدوان الذي يدعمهم ويسعى لتكثيف انتشارهم بالمنطقة لزعزعة استقرار المدن اليمنية فتبقى حياة اليمنيين مهددة تحت سيطرتهم، فتحالف العدوان لا يوفر طريقة قذرة وأسلوباً خبيثاً إلا ويستخدمه بالقتل بالخطف ومحاصرة الموانئ حتى بمنع الامدادات عن الشعب اليمني، وهذا ما أكدته مصادر أمنية في صنعاء حيث تعرضت طائرة إغاثية لمنظمة الصليب الأحمر الدولي الى الخطف بعد اقلاعها من مطار صنعاء الدولي وكان المفترض هبوطها في مطار جيبوتي، إلا أنها اختفت من شاشات الرادارات الملاحية قبل وصولها بنصف ساعة، وبالعودة الى الرادارات وأجهزة المراقبة تم رصد طائرتين حربيتين لآل سعود اعترضتا طائرة الصليب الاحمر الدولي في منتصف المسافة بين صنعاء وجيبوتي واقتادتها الى جهة مجهولة وهي أحد أساليب الضغط المتبعة لاستسلام الشعب اليمني.‏

إلا أن ما يحصل على الأرض اليمنية يقلب الصورة التي يريدها العدوان السعو أمريكي فمن تهديد لحياة اليمنيين الى هستيريا يعيشها آل سعود مما يتلقاه من الجيش اليمني واللجان الشعبية اللذين استهدفا بارجة الدمام السعودية قبالة السواحل الغربية لليمن محققة اصابات مباشرة وتضاف هذه العملية الى غيرها من العمليات النوعية للقوات البحرية اليمنية ضد مواقع الغزاة والمحتلين كالعملية التي استهدفت ميناء المخا عن طريق البحر حيث مثلت نقطة تحول في مسار المواجهة مع تحالف العدوان، ويذكر أن القوة البحرية اليمنية دمرت بصاروخين بارجة إماراتية كانت تقود عملية إنزال جرى إفشالها. كما نفذ سلاح الجو المسير للجيش اليمني واللجان الشعبية عملية نوعية على مركز التحكم والسيطرة لمرتزقة العدوان في محافظة البيضاء فيما قتل وأصيب عدد من المرتزقة بعد استهداف الجيش واللجان الشعبية لسلاح رشاش معدل وفجر عبوات ناسفة بآليات لمرتزقة في العدوان الساحل الغربي، هذا وفجرت وحدة الهندسة التابعة للجيش اليمني عبوة ناسفة بمجموعة من مرتزقة آل سعود شمال صحراء ميدي ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من المرتزقة.‏

تطورات المشهد الميداني دفع بوسائل إعلام تابعة للعدوان السعودي الى الاعتراف بمقتل خمسة من مرتزقتها في مواجهات مع الجيش اليمني على الحدود الجنوبية لمملكة آل سعود، كما اعترفت بمقتل وإصابة العشرات منهم في عملية نوعية للجيش اليمني في نجران.‏

من جهتها أدانت الأمم المتحدة استهداف طيران العدوان السعودي محطة مياه في صعدة ما أدى حرمان آلاف اليمنيين من مياه الشرب وقالت منظمة اليونيسف: إن الهجمات المستمرة على شبكات المياه في اليمن تتسبب في انقطاع المياه عن الأطفال والعائلات ما يزيد من احتمال انتشار الأمراض المنقولة عبر المياه في هذا البلد الذي مزقه تحالف العدوان.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية