تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


تهريب «الخوذ البيضاء» لمنع كشف جرائمهم.. موسكو: الاعتداءات الإرهابية في السويداء مؤشر على يأس الإرهابيين

سانا - الثورة
صفحة أولى
الخميس 26-7-2018
أدانت وزارة الخارجية الروسية الاعتداءات الإرهابية الانتحارية على مدينة السويداء بالتزامن مع هجمات لإرهابيي داعش على عدد من القرى بالريفين الشرقي والشمالي

مؤكدة أن ذلك مؤشر على يأس الإرهابيين أمام هزيمة قريبة لا مفر منها.‏

وجاء في بيان للوزارة: ندين مثل هذه الأعمال الوحشية بأشد العبارات ونعرب عن مواساتنا لذوي الضحايا ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى.‏

وأشار البيان إلى أن نجاحات الجيش العربي السوري وبدعم من القوات الجوية الروسية في دحر التنظيمات الإرهابية وخاصة داعش وجبهة النصرة تشعر الإرهابيين بحتمية هزيمتهم ما يدفعهم للجوء إلى العنف ضد المدنيين.‏

بالتوازي أكدت الممثلية الروسية الدائمة لدى الاتحاد الأوروبي أمس أن العملية المنظمة وغير المسبوقة لتهريب عناصر تنظيم «الخوذ البيضاء» من سورية تثبت بأن رعاتهم الغربيين سعوا لمنع إمكانية كشف العمليات الاستفزازية التي كان يقوم بها هذا التنظيم.‏

وذكرت وكالة سبوتنيك الروسية للأنباء أن الممثلية انتقدت في بيان وصف مفوضة السياسة الخارجية الأوروبية لعملية تهريب «الخوذ البيضاء» من سورية بـ «عملية الإنقاذ» موضحة أن هروب عناصر تنظيم «الخوذ البيضاء» يشير إلى أن لديهم سببا للخوف وأن جرائمهم يمكن كشفها.‏

وتأسس تنظيم «الخوذ البيضاء» في تركيا عام 2013 بتمويل بريطاني أمريكي غربي حيث أثار تحديد نطاق عملها في أماكن انتشار التنظيمات الإرهابية حصرا الكثير من علامات الاستفهام حولها وحول عملها الإنساني المزعوم وخصوصا أن أفرادها ينتمون إلى هذه التنظيمات كما ظهروا في مقاطع فيديو يحملون الرشاشات ويقاتلون في صفوفها.‏

وكشف العديد من الوثائق التي عثر عليها الجيش العربي السوري في المناطق التي حررها من الإرهاب حيث تعمل «الخوذ البيضاء» ارتباطها العضوي بالتنظيمات الإرهابية ودعمها لها وخصوصا «جبهة النصرة» بالتحضير والترويج لاستخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين وهذا ما حدث في الغوطة الشرقية بريف دمشق عدة مرات وفي مناطق بحلب لاتهام الجيش العربي السوري.‏

وكانت مفوضة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني أعلنت في وقت سابق أن عددا من دول الاتحاد الأوروبي ساهمت في «ضمان أمن وإنقاذ» عدة مئات من أعضاء «الخوذ البيضاء» الذين تم تهريبهم من سورية.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية