تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


شخصيات لبنانية: الاعتداءات تخدم المخططات الصهيونية

بيروت
الثورة-
صفحة أولى
الخميس 26-7-2018
يوسف فريج

وجه شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نصر الدين الغريب التحية إلى «أهلنا الصامدين في جبل العرب الأشم معقل الشرفاء الأحرار والقادة العظماء.

فليست بغريبة عليكم دفاعكم عن الأرض وصون العرض وتقديم الغالي والنفيس دفاعاً عن الوطن وليس بغريب الهبة والفزعة وليس بغريب مواقفكم الوطنية المشرفة ونصرتكم للحق والوقوف إلى جانب الجيش العربي السوري وسيادة الرئيس الدكتور بشار الأسد.‏

بدوره أدان أمين عام منبر الوحدة الوطنية خالد الداعوق «التفجير الارهابي والهجوم المسلح الدموي الذي نفذه تنظيم «داعش» الارهابي والتكفيري مستهدفاً العديد من القرى والأماكن السكنية الآمنة في محافظة السويداء جنوب سورية .‏

لافتا إلى «التنسيق الحاصل والتناغم الميداني بين العدو الصهيوني الغاصب وبين تلك الجماعات الارهابية المسلحة ولا سيّما بعد استهداف العدو لطائرة حربية سورية وبعد هذه الهجمات البشعة الرهيبة من قبل تلك الجماعات».‏

من جانبه أكد الامين العام للتجمع العربي والاسلامي لدعم خيار المقاومة الدكتور يحيى غدار على أن «المؤامرة التي تستهدف سورية ووحدة أرضها وشعبها ومؤسساتها قد سقطت وفشلت أمام إصرار الشعب السوري الشقيق على مواجهة التحدي ومواجهة هذه الحرب العبثية المفروضة على سورية وعدم السماح لأميركا واسرائيل وكل الأعداء بتحقيق أهدافهم».‏

من جهته أكد رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال أرسلان أن التفجيرات الإرهابية التي استهدفت مدينة السويداء أمس تمثل عملا يخدم المخططات الصهيونية ويحمل دلالات وأبعادا خطيرة. وقال أرسلان: إن مدينة السويداء ستبقى حصنا منيعا بهمة أبطال الجيش العربي السوري وسواعد أبنائها وفعالياتها.‏

بدوره نوه رئيس حزب التوحيد العربي اللبناني الوزير السابق وئام وهاب بتصدي الجيش العربي السوري وأهالي السويداء للإرهابيين وتكبيدهم خسائر فادحة. من جانبه ادان مفوض الشرق الأوسط للجنة الدولية لحقوق الانسان السفير هيثم أبو سعيد التفجيرات الارهابية التي وقعت بمحافظة السويداء واشار السفير ابو سعيد إلى ان التنظيمات الارهابية المعومة من الكيان الاسرائيلي ولعض الدول العربية تتحمل كامل المسؤولية لهذا العمل الاجرامي وعليه فان محاسبة تلك الجهات على المستوى القضائي بات من الاولويات.‏

من جهتها استنكرت جبهة العمل الإسلامي في لبنان بشدة الاعتداءات الإرهابية الانتحارية على مدينة السويداء بالتزامن مع هجمات لإرهابيي داعش على عدد من القرى بالريفين الشرقي والشمالي.‏

وقالت الجبهة في بيان أمس: “إن هذه الاعتداءات الإرهابية تمت بالتنسيق والتناغم الميداني بين العدو الصهيوني الغاصب والمجموعات الإرهابية المسلحة” مؤكدة أن المؤامرة الإرهابية التي تستهدف سورية سقطت وفشلت أمام إصرار الشعب السوري على مواجهة الحرب الإرهابية العبثية المفروضة على سورية.‏

كما أدان أمين عام حركة الأمة في لبنان الشيخ عبد الله جبري الاعتداءات الإرهابية ضد المدنيين ونوه بالانتصارات النوعية التي يحققها الجيش العربي السوري ضد الإرهاب التكفيري. بدوره ادان رئيس تيار «صرخة وطن» جهاد ذبيان العمل الإجرامي الذي وقع في محافظة السويداء، التي لم تكن يوما بشيبها وشبابها الا قلعة من قلاع الصمود الوطني في وجه العدو الإرهابي، الذي حاول أمس يائساً أن ينال من صمود واستقرار السويداء التي ظلت طيلة سنوات الأزمة عصية على الإرهاب والإرهابيين بعد تقهقر مشروع الإرهاب واندحاره، وهؤلاء الإرهابيون يحاولون عابثين التعويض عن هزيمتهم، لكنهم سيفشلون مجدداً بفعل تلاحم الجيش والشعب والتفافهم حول مشروع الدولة السورية التي تشكل الحضن الوطني لكافة السوريين».‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية