تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


معرض.. في معرض سورية الدولي الرابع عشر للكاريكاتير 2018 .. غــــاب الحضـــــور وصـــدحت الموســــيقا

ثقافة
الأربعاء 14-3-2018
دائرة الثقافة

احتضنت دار الأوبرا بدمشق معرض سورية الدولي الرابع عشر للكاريكاتير 2018 والذي حمل عنوان «الموسيقا حياة».

تضمن المعرض واحداً وستين لوحة كاريكاتير من مختلف دول العالم تم اختيارها من بين 1200 عمل قدمهم 400 فنان وفنانة من 72 دولة.‏

المعرض الذي انطلق عام 2005 بمشاركة 48 دولة ويشهد سنويا زيادة ملحوظة في عدد المشاركات من مختلف أنحاء العالم.. غاب عنه الحضور الرسمي وكانت الصالة أشبه باليتيمة على الرغم من أهمية الحدث.‏

حفل افتتاح المعرض الذي لم يتجاوز الربع ساعة تم فيه عرض فيلم وثائقي قصير لمدة ست دقائق تحدث عن الموسيقا وأهميتها اضافة الى مقاطع موسيقية من بيئات مختلفة وهو سيناريو واخراج الفنان رائد خليل.. ليتم بعد ذلك إعلان أسماء الفائزين بالمسابقة حيث قام مدير المسابقة الفنان رائد خليل بتوزيعها لتذهب الجائزة الأولى للفنان آراش فروغي من ايران, والجائزة الثانية للفنان فلاديمير سيميرينكو من روسيا, والثالثة للفنان موفق فرزات من الكويت, إضافة إلى تسع جوائز خاصة ذهبت إلى الفنان مرهف يوسف من سورية إضافة إلى البيرو والبحرين واليونان والصين وروسيا وإيران وإيطاليا وبلغاريا.‏

كما تم على هامش توزيع الجوائز تكريم لجنة التحكيم التي ضمت من سورية كلا من الناقد التشكيلي سعد القاسم والفنان التشكيلي موفق مخول، ومن إيران عماد صالحي ووسام خليل من مصر وعلي المندلاوي من العراق.‏

الفنان رائد خليل وفي تصريح خاص لصحيفة الثورة أكد أن الجديد في المعرض هو أن (الموسيقا حياة) هذه الكلمة عنوان عريض لصد ورد كل أصوات النشاز في عالمنا, مشيراً إلى أن الموسيقا دائما تواجه القبح وترفع الإنسان وترتقي به إلى العلياء.‏

وقال خليل: سميت الموسيقا بأنها الهواء والماء والتراب وهي كما قال نيتشه «الحياة دون موسيقا غلطة كبيرة جداً».. مضيفاً أن الموسيقا رسالة واضحة الدلالات لكل العالم من أجل الاهتمام بها وضرورة تعليم الفئات العمرية وتربيتهم عليها, موضحاً أن الغاية الأساسية من هذا المهرجان استقطاب فناني الكاريكاتير الدوليين وأنه في كل عام يكون هناك موضوع جديد واختيار الموسيقا لتكون عنوانا لهذا العام هو لأهميتها في حياة جميع الشعوب.‏

بدوره الفنان التشكيلي موفق مخول عضو لجنة التحكيم قال: سورية لديها مبدعون وجمال وعطاء وهذا المعرض هو رسالة لكل العالم بأن السوريين أقوياء ويعملون دائماً من أجل الحفاظ على هويتهم مبيناً أن أهمية المعرض تكمن في عنوانه الذي حمل طابعا اجتماعيا ما جعل اللوحات تحاكي الواقع والحالات الانسانية عن طريق الموسيقا اضافة الى عدد المشاركات الدولية التي تزداد كل عام.‏

أما الناقد التشكيلي سعد القاسم عضو لجنة التحكيم أشار إلى أن بعض اللوحات المشاركة جسدت شخصيات موسيقية عالمية عبر البورتريه في حين اختار البعض الآخر أساليب أخرى في فن الكاريكاتير حيث وجدنا كلجنة تحكيم صعوبة في اختيار اللوحات الفائزة معتمدين على حداثة الفكرة المطروحة وتقديمها بطريقة مبتكرة وما تتسم به من بعد انساني.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية