تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


رفض عراقي للوجود الأمريكي تحت أي ذرائع ...القوات العراقية تطهر ١٦ قرية جنوب كركوك

وكالات-الثورة
أخبار
الأربعاء 14-3-2018
يواصل الجيش العراقي مدعوماً بقوات الحشد الشعبي عملياته العسكرية ضد فلول تنظيم داعش الارهابي، الذي بات يختبئ على شكل خلايا ارهابية صغيرة ومتفرقة في العديد من المناطق العراقية،

بعد ان مني بهزائم منكرة على الاراضي العراقية، بغية مواصلته المزيد من جرائمه الارهابية، وارتكاب فظاعات كبيرة بحق المدنيين الابرياء والقوات الامنية، مزعزعا بذلك الامن والاستقرار في تلك المناطق.‏

وفي تفاصيل المشهد الميداني وبعد ان بدأت القوات العراقية المشتركة الاحد الماضي، عملية امنية لتطهير قرى وإحياء جنوب غرب مدينة كركوك من فلول تنظيم «داعش» الارهابي، اعلنت أمس القوات المشاركة في العملية عن تطهير ١٦ قرية واعتقال عدد من المشتبه بهم.‏

وأوضح مصدر عسكري عراقي إن العملية الأمنية التي انطلقت مستمرة في تطهير قرى ناحية الرياض، مضيفا أن القوات العراقية تمكنت من اعتقال عدد من المشتبه بهم والتدقيق في هوياتهم، حيث يتم الإفراج عن من لم يتورط مع داعش الارهابي، بالاضافة الى نجاحها بتدمير اوكار وأنفاق ومستودعات للتنظيم الإرهابي.‏

وفي الوقت الذي لاتزال فيه القوات العراقية تواصل عملياتها الامنية في كركوك، تسلل بعض من عناصر داعش الارهابي الى الطريق الواصل بين كركوك وتكريت، وقاموا بتفجير جامع المصطفى الذي يقع على بعد 5 كيلومتر شرق تقاطع الفرسان الواقع بناحية العلم شرقي مدينة تكريت.‏

وأوضح مصدر أمني عراقي ان التفجير ادى الى الحاق اضرار مادية بالمكان، دون وقوع اية خسائر بشرية، مشيرا الى قوة امنية طوقت مكان الحادث، وفتحت تحقيقا لمعرفة ملابساته.‏

وفي ذات المحافظة وفي محاولات من التنظيم الارهابي اعاقة العملية الامنية العراقية، فخخ احد ارهابي التنظيم دراجة نارية بالقرب من منزل عضو في مجلس محافظة كركوك، ادت الى اصابة شخصين بجروح متفاوتة في حي التسعين وسط مدينة كركوك، وبين مصدر امني أن قوة أمنية طوقت مكان الحادث، فيما تم نقل الجريحين إلى أقرب مستشفى لتلقي العلاج.‏

الى ذلك وفي محافظة ديالى أكد رئيس مجلس المحافظة مقتل أحد موظفي المجلس على أيدي ارهابيين على الطريق المقدادية وبعقوبة.‏

وبين مصدر مسؤول في المحافظة ان مجموعة ارهابية خارجة عن القانون قامت باغتيال أحد موظفي مجلس المحافظة بعد ان هاجموه لدى مروره على الطريق الرابط بين القضائيين ما ادى الى مقتله في الحال.‏

وفي سياق متصل وبعد هزيمة داعش في محافظة الموصل، تستكمل القوات الأمنية العراقية منذ سيطرتها على المدينة البحث عن مخلفات «داعش» من مقابر جماعية وسجون وسراديب سرية وأنفاق، حيث كشف الناطق باسم قيادة عمليات نينوى العميد محمد الجبوري، عن العثور على مقبرة جماعية ضمنت رفات 72 رجل أمن عراقيا شمال المدينة مضيفا إن القوات الأمنية عثرت على مقبرة جماعية ضمت رفات 72 من المغدورين على يد عصابات داعش الإرهابية داخل أحد البساتين في ناحية الرشيدية جميعهم من القوات الأمنية المحلية، مضيفا أن القوات الأمنية قامت بانتشال الرفات وتسليمها للطب العدلي الشرعي ليتم التعرف عليها من قبل ذويهم ومن خلال بطاقاتهم الشخصية.‏

وفي الشأن السياسي قال النائب عن ائتلاف دولة القانون كامل الزيدي، ان الأنباء عن عودة القوات الاميركية الى البلاد بحجة حماية الانتخابات في بعض المناطق سيعقد المشهد السياسي ويثير الشك والريبة بنتائج الانتخابات المقرر إجراؤها في الـ12 من أيار المقبل موضحا ان القوات الامنية العراقية قادرة على توفير الحماية لجميع المحافظات خلال فترة الانتخابات المقبلة ولديها خبرة وممارسة كبيرة في هذا المجال، لافتا إلى ان عودة القوات الاميركية بحجة حماية الانتخابات يعد التفافا على الانتصارات الكبيرة التي حققتها الجيش العراقي مقاتلو الحشد الشعبي الذين هزموا بتضحياتهم وعزيمتهم داعش».‏

وطالب الزيدي الحكومة الاتحادية باعلان موقفها الرسمي والواضح من التواجد الأميركي، ودعاها لاعلام مجلس النواب بذلك كونه الممثل الشرعي لابناء الشعب العراقي ومن خلاله تحصل الحكومة على التفويض بالتواجد من عدمه.‏

الى ذلك أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عن إعادة افتتاح مطاري أربيل والسليمانية أمام الرحلات الدولية، مؤكداً أن وزارة الداخلية ستتولى المسؤولية عن مطارات إقليم كردستان العراق.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية