تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


الساحل الغربي يلوي ذراع تحالف العدوان.. الجيـش اليمني يكبــد مرتزقــة آل سعود خســائر كبيــرة

وكالات - الثورة
أخبار
الأحد 1-7-2018
تتوالى هزائم تحالف العدوان ومرتزقته في الساحل الغربي، مضاعفة خسائرها البشرية والمادية، فبعد هزيمة معركة مطار الحديدة منذ اسبوع، حاولت قوات تحالف العدوان،

منذ أيام الاعتداء وشنت هجوماً لفك الحصار عن المرتزقة بين منطقتي الجاح والفازة لكنها وقعت هي الأخرى تحت الحصار المحكم من قبل الجيش واللجان الشعبية اليمنية.‏

ونقلت وسائل إعلامية موالية للعدوان عن مصادر ميدانية قولها إن 1250 مرتزقاً من ما يسمى «ألوية العمالقة» الموالية لمشيخة الإمارات وقعت في حصار جديد في منطقة الدريهمي, ونقلت عن تلك المصادر أن قوات الجيش واللجان الشعبية تمكنت من قطع طرق إمداد ثلاثة ألوية من قوات العمالقة بعد سيطرتها على منطقتي الفازة والجاح.‏

الهزيمة الكبيرة التي مني بها قوات «العمالقة» صاعدت من الخلافات القائمة داخل معسكر العدوان خصوصاً بعدما آثر مقاتلون كثر تحت ما يسمى لواء طارق صالح، الانكفاء عن القتال، فيما رفضت ما تسمى «المقاومة التهامية» التقدم إلى الجبهات الأمامية، مفضلة العمل في حراسة المواقع العسكرية في المخا والخوخة.‏

قوات ما تسمى «ألوية العمالقة «المتطرفة، التي ينتمي معظم عناصرها إلى المحافظات الجنوبية، هي الأخرى جددت اتهامها لـ «طارق صالح» وقواته بالتقاعس محملتها مسؤولية الهزيمة المرة في الدريهمي ووقوع 1250 تحت حصار قوات الجيش واللجان الشعبية، بسبب المعلومات المغلوطة التي قدمها.‏

إلى ذلك، وبحسب وكالة سبأ أدت آخر تلك العمليات، في منطقة الفازة، إلى مصرع قيادي في القوات الموالية لتحالف العدوان ومرافقيه، وتدمير طقم عسكري للمرتزقة ومصرع من كانوا على متنه في المنطقة نفسها، فضلاً عن استهداف مخزن أسلحة لمرتزقة العدوان في منطقة النخيلة بالدريهمي، ما أدى إلى احتراقه بالكامل، وكانت القوة الصاروخية اطلقت يوم أمس الأول، صاروخاً باليستياً من نوع «قاهر M 2» على تجمعات المرتزقة في الساحل الغربي.‏

من جهة أخرى شهدت العاصمة صنعاء عصر أمس مسيرة جماهيرية حاشدة في ساحة باب اليمن تحت شعار الساحل مسؤولية الجميع.‏

وردد المشاركون في المسيرة الشعارات المنددة بتصعيد العدوان في الساحل الغربي وما يرتكبه من جرائم مروعة بحق الشعب اليمني بصورة عامة وفي الساحل الغربي بشكل خاص.‏

ورفع المشاركون أعلام الجمهورية اليمنية والشعارات واللافتات المنددة بالحصار والمؤكدة على أن الدفاع عن الساحل الغربي مسؤولية الجميع.‏

واستنكروا استمرار صمت المنظمات والمجتمع الدولي إزاء ما يتعرض له الشعب اليمني من عدوان وحصار طال كل مقومات الحياة وتسبب في أسوأ كارثة إنسانية على مستوى العالم.‏

في المقابل استمر العدوان في تنفيذ اعتداءاته الوحشية حيث استهدف طيران العدوان الأميركي السعودي محافظات صعدة، الحديدة ولحج بـ 25 غارة فيما قصفت مروحيات الأباتشي موقعاً في جيزان بـ 15 صاروخاً خلال الـ 24 ساعة الماضية.‏

وأوضح مصدر عسكري لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن مواطناً أصيب إثر غارة لطيران العدوان استهدفت حفار مياه بمنطقة فروة بمديرية سحار في محافظة صعدة وعاود الطيران استهداف الحفار ومنطقة المهاذر بأربع غارات.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية