تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


العزف على وتر العقوبات..عود على بدء.. واشنطن تضع بيونغ يانغ في قفص الإتهام «النووي» مجدداً!

وكالات - الثورة
صفحة أولى
الأحد 1-7-2018
تتعمد واشنطن إشاعة أجواء التوتر في شبه الجزيرة الكورية، حيث تتحدث مرة عن إبقاء العقوبات على بيونغ يانغ، ومرة تلقي عليها الاتهامات جزافاً غير مهتمة بما تم التوصل إليه من تفاهمات

من المفترض أن تفضي إلى علاقات مستقبلية جيدة.‏

فقد اتهمت الاستخبارات الأميركية كوريا الديمقراطية بتنشيط إنتاج الوقود الصاروخي في عدد من المنشآت السرية، ونقلت قناة NBC عن مصادر في الاستخبارات الأميركية أن بيونغ يانغ تعتبر الأسلحة النووية ضرورية ولا تنوي التخلي عنها، بالرغم من الجهود الدبلوماسية من قبل الطرفين.‏

وزعمت هذه المصادر أن كوريا الديمقراطية تخفي عن واشنطن هذه المعلومات لتحقيق تسهيلات في إطار المفاوضات حول برنامجها النووي، بينما قال أحد المصادر: «لا توجد هناك أي أدلة على أن كوريا الديمقراطية قامت بتخفيض احتياطاتها النووية أو أوقفت إنتاجها. لكن توجد هناك أدلة واضحة على أنها تحاول أن تخدع الولايات المتحدة»، حيث تتناقض هذه التصريحات مع الإعلان الأخير للرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي قال منتصف الشهر الجاري إن كوريا الديمقراطية لا يأتي منها أي خطر نووي.‏

من جهة ثانية قالت الخارجية الأميركية في بيان، إن الوزير مايك بومبيو تحدث إلى نظيرته الكورية الجنوبية كانغ كيونغ لمناقشة الخطوات المقبلة بشأن التواصل مع كوريا الديمقراطية بعد قمة سنغافورة.‏

وأضاف البيان، أن الوزيرين اتفقا على ضرورة استمرار الضغط على كوريا الديمقراطية لحين تخليها عن السلاح النووي.‏

بموازاة ذلك أجرت روسيا والولايات المتحدة مشاورات دبلوماسية في موسكو حول الوضع في شبه الجزيرة الكورية مع التركيز على قضية السلاح النووي في المنطقة.‏

وذكرت وزارة الخارجية الروسية، في بيان أصدرته بهذا الصدد: «عقد السفير الروسي المعني بالشؤون الخاصة، أوليغ بورميستروف، في موسكو، يوم 29 حزيران مشاورات مع نائب وزير الخارجية الأميركي، مارك لامبرت، الذي استقبله أيضاً نائب وزير الخارجية الروسي، إيغور مورغولوف».‏

وأوضحت الخارجية الروسية أن المحادثات بين الدبلوماسيين تناولت «التبادل المفصل للآراء بشأن حالة وآفاق عملية تسوية القضايا في شبه الجزيرة الكورية، ولاسيما مسألة السلاح النووي».‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية