تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


وتيرة المصالحات تتسارع.. وخطوط إمداد «النصرة» عبر الحدود الأردنية تتهاوى.. الجنوب يضيق على الإرهابيين.. والأهالي يحتشدون ترحيباً بالجيش

سانا - الثورة
صفحة أولى
الأحد 1-7-2018
تفرض انتصارات الجيش بقوة معادلاتها العسكرية والسياسية، فتزيد مساحات الأمان، وتضيق الخناق أكثر على الإرهابيين ورعاتهم، وفي ذات الوقت ترسم الخطوط العريضة للحل السياسي،

وفقا لقرار السوريين وحدهم، ومعركة الجنوب كغيرها من المعارك السابقة، ستنهي مرحلة أخرى تجاه الخلاص من الإرهابيين، وهذا ما عكسه الترحيب الشعبي الواسع بدخول وحدات الجيش إلى العديد من القرى المحررة في الجنوب، فأكدوا أن الجيش هو الضمانة الوحيدة لحماية الوطن من الإرهاب وداعميه.‏

وفي هذا الإطار أعلن مصدر عسكري استعادة السيطرة على بلدة الغارية الغربية في ريف درعا الشمالي الشرقي بعد إنهاء الوجود الإرهابي فيها بشكل كامل.‏

وقال المصدر في تصريح لـ سانا: إن وحدات من الجيش فرضت سيطرتها أمس على بلدة الغارية الغربية بعد القضاء على أعداد من إرهابيي «جبهة النصرة» وتدمير أسلحتهم وعتادهم.‏

وأضاف المصدر إن وحدات الهندسة قامت على الفور بتمشيط البلدة بشكل كامل حيث فككت الألغام والمفخخات التي خلفها الإرهابيون في البلدة وذلك لضمان عودة الأهالي إلى منازلهم بشكل آمن.‏

ورصدت بعثة سانا التي واكبت دخول الجيش إلى البلدة وتمشيطها التدمير والتخريب الناجم عن اعتداءات الإرهابيين وجرائمهم والتي طالت العديد من المنازل والبنى التحتية في البلدة.‏

إلى ذلك أفاد مراسل سانا الحربي بأن وحدة من الجيش وجهت رمايات مركزة على مواقع انتشار إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المرتبطة به في محيط منطقة الجمرك القديم ما أسفر عن إيقاع العديد من الإرهابيين قتلى ومصابين وتدمير تحصينات ودشم أقاموها في الأراضي الزراعية.‏

وتعد السهول المحيطة بمنطقة الجمرك القديم التي ينتشر فيه إرهابيو تنظيم جبهة النصرة أهم الطرق وخطوط إمداد رئيسية لهم في درعا البلد القادمة من الريف الشرقي والحدود الأردنية وبوابات العبور الإرهابيين من وإلى الأردن.‏

وفي الريف الشمالي الشرقي واصلت وحدات من الجيش عملياتها المكثفة على تجمعات وأوكار تنظيم جبهة النصرة والمجموعات الإرهابية التابعة له في بلدتي الكرك الشرقي والمسيفرة وحققت إصابات مباشرة في صفوف الإرهابيين المنهارة معنوياتهم بعد سيطرة الجيش على العديد من القرى والبلدات وانضمام غيرها إلى المصالحات المحلية.‏

الى ذلك انضم عدد من البلدات والقرى بريف درعا إلى المصالحات في وقت تواصل فيه وحدات الجيش العربي السوري عملياتها ضد أوكار إرهابيي «جبهة النصرة» في درعا البلد والنعيمة.‏

في وقت سابق أشار المراسل إلى انضمام قرى وبلدات داعل والغارية الشرقية وتلول خليف وتل الشيخ حسين إلى المصالحات بعد تسليم المسلحين أسلحتهم للجيش تمهيدا لتسوية أوضاعهم وفق القوانين والأنظمة النافذة.‏

ولفت المراسل إلى أن هذه البلدات والقرى شهدت تجمعات شعبية حاشدة للترحيب بالجيش العربي السوري وشكره على تخليصهم من الإرهابيين حيث أكد الأهالي دعمهم له في حربه المتواصلة لإنهاء الوجود الإرهابي وإعادة الأمن والاستقرار إلى عموم محافظة درعا.‏

وحمل المشاركون في التجمعات الأعلام الوطنية وصور السيد الرئيس بشار الأسد ورددوا هتافات تحيي بطولات الجيش العربي السوري وتضحياته لحماية المواطنين وتطهير قراهم من رجس الإرهاب.‏

ولفت المراسل إلى أن المسلحين في بلدات الطيبة وصيدا وأم المياذن ونصيب بالريف الشرقي والجنوبي الشرقي وافقوا على تسليم أسلحتهم للجيش والدخول في المصالحة.‏

الى ذلك استشهدت طفلة وأصيب 5 أشخاص بجروح متفاوتة جراء اعتداء المجموعات الإرهابية المرتبطة بتنظيم جبهة النصرة بقذائف صاروخية على حيى الكاشف وشمال الخط بمدينة درعا.‏

وذكرت مراسلة سانا في درعا أن المجموعات الإرهابية المنتشرة في درعا البلد وبلدة النعيمة بالريف الشرقي أطلقت أمس عدة قذائف صاروخية على حيى شمال الخط والكاشف ما تسبب بارتقاء طفلة وإصابة 5 أشخاص بينهم إمرأة وأغلبهم من عائلة واحدة بجروح متفاوتة.‏

وأشارت المراسلة إلى وقوع أضرار مادية بالممتلكات العامة والخاصة جراء الاعتداءات.‏

جرحى بتفجير إرهابي في الحسكة‏

من جهة أخرى أصيب عدد من المواطنين من جراء تفجير إرهابي انتحاري أمام مدرسة الغسانية وسط مدينة الحسكة مساء أمس.‏

وقال مصدر في قيادة الشرطة في تصريح لمراسل سانا: إن انتحارياً فجر نفسه قرب مدرسة الغسانية ما أدى الى إصابة مواطنين بينهم إصابات خطرة نقلت الى مشافي القامشلي لتلقي العلاج.‏

مصادر طبية في المشافي الخاصة قالت: إن الإصابات تراوحت بين الخفيفة والمتوسطة باستثناء حالات خطرة استدعى نقلها إلى مشفى القامشلي الوطني.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية