تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


أميركا تؤجج النار في رماد داعش.. الجيش العراقي يلاحق فلول التنظيم في الموصل ويحبط محاولة تشكيل خلية إرهابية في بغداد

وكالات-الثورة
أخبار
الأربعاء 20-6-2018
بعد الانتصارات العديدة التي حققتها القوات العراقية على ايادي الجيش العراقي وتشكيلات الحشد الشعبي المستمرة في تطهير اراضي العراق من براثن العصابات الداعشية ,

مازالت ادوات الشر الصهيونية تواصل جرائمها البشعة واعتداءاتها المتواصلة ضد تشكيلات الحشد الشعبي بهدف فرض معادلات جديدة واعادة تاجيج النار في رماد ارهاب «داعش «ومساعدته على التمدد وتنظيم صفوفه ,هذا ما أكده ائتلاف دولة القانون بان هذه الاعتداءات الاثمة لا يمكن لها ان تؤثر في معنويات الحشد الشعبي الذي حقق الانتصارات الكبيرة ، فيما دعته الى مواصلة القتال ضد العصابات الإجرامية الداعشية وإلحاق الهزيمة بها ، كونها أمنية الشهداء الذين استشهدوا نتيجة الاعتداء الحاقد ووصيتهم لاخوتهم المجاهدين ,مبينا ان تكرار مثل هذه الأساليب الحمقاء ستؤدي إلى توتر كبير وخطير على مستوى المنطقة.‏‏

الى ذلك فقد دعا رئيس كتلة صادقون البرلمانية النائب حسن سالم الحكومة الاتحادية لاتخاذ قرارات واجراءات رادعة تجاه استهداف القوات الامريكية للحشد الشعبي,مشيرا الى ان استهداف الحشد هو جزء من مسلسل دعم واشنطن للجماعات الارهابية في العراق والمنطقة,كما أكد ان الحشد الشعبي كان له دور مفصلي ومهم في مسك الحدود ومنع زمر «داعش» الارهابية من التحرك بحرية، مضيفا ان الحشد الشعبي جزء من المنظومة الامنية العراقية ويرتبط بالقائد العام للقوات المسلحة واستهدافه هو استهداف للعراق .‏‏

من جهة أخرى لاتزال القوات العراقية تواصل بسط سيطرتها على اراضيها وتلاحق فلول ارهابيي «داعش «حيث اعلنت وزارة الداخلية العراقية ان فوج طوارئ الشرطة التاسع التابع لقيادة شرطة نينوى عن اعتقال متزعم السيطرات والنقاط الإعلامية لـ»داعش» في الموصل,وتم القبض عليه في منطقة حي تل الرمان في الجانب الأيمن لمدينة الموصل.‏‏

وفي العاصمة بغداد تمكنت مفارز استخبارات الشرطة الاتحادية في وزارة الداخلية من إحباط محاولة لتشكيل خلية إرهابية لتنفيذ عمليات إرهابية ، مشيراً إلى انه تم القبض على جميع افراد الخلية في مناطق مختلفة من العاصمة وتمت إحالتهم إلى الجهات التحقيقية المختصة.‏‏

أما في محافظة صلاح الدين كشف ضابط بقيادة عمليات صلاح الدين ان تنظيم «داعش» الارهابي نشط بشكل خطير في المناطق الشمالية للمحافظة وبات يشكل خطرا على المدنيين ، مبينا انه تم ايصال هذه المعلومات الى بغداد ولم تتخذ اي اجراء,مضيفا أنّ التنظيم يخطط لإرباك الأمن بكمائن وتحركات خاطفة تستهدف المدنيين»، وان هذه المعلومات تم ايصالها الى بغداد ولكن حتى الان لم تتخذ أي اجراءات .‏‏

وتابع الضابط ان التنظيم الارهابي استغل انشغال الحكومة العراقية بملف الانتخابات وتداعياتها، وبدأ اعماله الاجرامية التي في حال لم تتم السيطرة عليها فإنها قد تربك الأمن بشكل خطير، داعيا القيادات الأمنية إلى عقد اجتماع عاجل بين قيادات محافظات نينوى وصلاح الدين وكركوك وديالى لبحث تداعيات هذه التحركات الخطيرة ووضع الخطط المناسبة للسيطرة عليها.‏‏

وفيما يتعلق بموضوع نزوح عوائل من قرية ماردان في أطراف خانقين فقد نفى قائد شرطة ديالى اللواء فيصل العبادي، نزوح عوائل من القرية المذكورة ، فيما دعا الساسة الى عدم استخدام الامن لتحقيق اغراض سياسية, وقال العبادي انه زار برفقة قائد عمليات ديالى وقيادات امنية قرية ماردان في اطراف قضاء خانقين بعد تصريح احد المسؤولين بوجود حركة نزوح للاهالي مؤخرا بسبب الهواجس الامنية، مبينا ان القرية لم تشهد اي حالة نزوح, مؤكدا ان محافظة ديالى لم تشهد اي حركة نزوح قسري خلال 2018 والوضع الامني في قرية ماردان وبقية قرى خانقين مستقر.‏‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية