تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


« بكتيريا السرقة » لكشف اللصوص

منوعات
الأربعاء 13-6 -2018
يؤكد باحثون من جامعة إيلينوي الأميركية من خلال بحث قدم في مؤتمر خاص في أتلانتا إمكانية تعقب اللصوص من آثار البكتيريا والكائنات الحية الدقيقة الأخرى

التي تعيش في المنازل. ويستند البحث إلى دراسات خاصة (بكتيريا المنازل) تدرس مجموعة الكائنات الحية الدقيقة الفريدة في المنازل.‏

وقال أحد المشاركين في البحث: (أظهرت هذه الدراسة أن الميكروبات تعتمد إلى حد كبير على وجود أو غياب البشر في هذا أو ذاك المكان وعندما قمنا ببعض اختبارات (تحليل الجرائم) على الهواتف والأحذية استطعنا إثبات أن الكائنات الدقيقة لكل إنسان تقع على أشيائه الخاصة الموجودة عنده دائماً ويمكن الربط بين الكائنات الدقيقة والشخص الذي تعود له.‏

واعتبر العلماء أن البكتيريا علامة فارقة لكل شخص ومن خلالها يمكن معرفة هوية الإنسان التابعة له فقد ويتوقع الخبراء أن تصبح (البصمة الميكروبية) العلامة والدليل القاطع على مرتكبي الجرائم في السنوات القليلة المقبلة.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية