تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


الجيش اليمني يؤكد جاهزيته الكاملة للدفاع عن أرضه...النظام السعودي يحشد للاستيلاء على ميناء الحديدة.. وتحذيرات دولية من العواقب

وكالات- الثورة
الصفحة الأولى
الأربعاء 13-6 -2018
مع توارد الأنباء أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تدرس طلباً من مشيخة الإمارات للحصول على دعم مباشر من الولايات المتحدة للاستيلاء على ميناء الحديدة، تستمر قوى تحالف العدوان السعودي على اليمن

بحملتها العسكرية الهادفة للسيطرة على الميناء الذي يصل عبره أكثر من 70 في المئة من واردات الغذاء، والمساعدات الإنسانية إلى الشعب اليمني، ويقع قرب مضيق باب المندب، الذي يمر عبره نحو أربعة ملايين برميل من النفط يوميا، وتستمر كذلك قوى العدوان بالزجّ بقوات كبيرة مجهّزة ومسلحة بشكل كامل، في محاولة للسيطرة على هذا الموقع الاستراتيجي الهام.‏

وفي ظل التربص السعودي الإماراتي للاستيلاء على الميناء، حذرت مجموعة الأزمات الدولية واشنطن وحلفاءها من عواقب إعطاء الضوء الأخضر للنظام السعودي ومرتزقته لشن عدوان على الحديدة غرب اليمن.‏

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المجموعة قولها في تقرير لها أمس إن من المرجح أن تطول المعركة في الحديدة وتترك ملايين اليمنيين من دون طعام أو وقود أو إمدادات حيوية اخرى، مشيرة إلى أن القتال في المدينة سيثني الأطراف المتحاربة عن العودة إلى طاولة المفاوضات بدلا من تمكينها وسيغرق اليمن أكثر في ما هو بالفعل أسوأ أزمة إنسانية في العالم.‏

ودعت المجموعة الجانب الأميركي إلى دعم مفاوضات حل الأزمة اليمنية التي ترعاها الأمم المتحدة.‏

في الأثناء قال العميد شرف لقمان المتحدث باسم الجيش اليمني إن التحالف يتحدث منذ عامين تقريبا عن اقتحام ميناء الحديدة، مضيفا: أمريكا تتاجر بدماء اليمنيين مقابل دولارات الخليج.‏

وتابع لقمان في اتصال هاتفي مع «سبوتنيك» أمس: المعارك مستمرة منذ فترة، وكل الطرق المؤدية للميناء تم تجربتها، وإن أرادوا العودة لطريق ميدي فنحن بانتظارهم، ولدينا استعدادات كبيرة، مضيفا: منذ فترة ونحن نحمل الولايات المتحدة الأمريكية عواقب ما قد يحدث نتيجة مثل هذه العملية.‏

وحول الاستعدادات الحربية داخل ميناء الحديدة قال المتحدث العسكري: الحديدة مدينة كبيرة وتعدادها يصل إلى 3 ملايين نسمة، ومسألة دخولها معضلة كبيرة للتحالف، سيغرق في وحلها، ولا يمكن للتحالف أن يدخل مكانا في الحديدة، لأن نتيجتها ستكون في صالحنا بكل تأكيد، فنحن أصحاب الأرض.‏

بالتوازي أعلن مصدر عسكري أن الجيش اليمني حرر مناطق عدة في الحديدة بالساحل الغربي بالتزامن مع معارك عنيفة أسفرت عن تحرير مناطق أخرى في مديرية المتون بالجوف كما اقتحمت عناصر الجيش اليمني مواقع المرتزقة في مديرية ناطع بالبيضاء وأحبطت محاولة تقدم المرتزقة في مديرية مقبنة بتعز.‏

وأفاد مصدر يمني في الحديدة أن كمينا محكما نصبه الجيش اليمني واللجان الشعبية دمر آليتين للغزاة والمرتزقة بعبوتين ناسفتين في خط الفازة الساحلية جنوب الحديدة والجدير بالذكر أن وحدة الهندسة التابعة للجيش واللجان الشعبية نفذت في وقت سابق كمينا لآليات المرتزقة بذات المنطقة.‏

إلى ذلك شن طيران تحالف العدوان السعودي غاراته الوحشية على محافظة الحديدة مستهدفا جزيرة كمران بمديرية الصليف ما ادى لاستشهاد 4 يمنيين وإصابة اثنين آخرين كما شهدت مناطق أخرى في الحديدة مواجهات عنيفة بين الجيش اليمني وتحالف العدوان ما اسفر عن سقوط عدد من القتلى في صفوف مرتزقة ال سعود.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية