تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


بوتين يحث على تشكيل حكومة قادرة على اتخاذ قرارات حاسمة... موسكو: عدم تكرار فظائع الحرب العالمية الثانية

وكالات - الثورة
الصفحة الأولى
الأربعاء 9-5 -2018
غداة تسلمه رسميا مقاليد الرئاسة الروسية لولاية رابعة، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ضرورة تشكيل حكومة جديدة قوية وقادرة على اتخاذ قرارات مسؤولة

وحاسمة داعيا نواب البرلمان إلى تأييد ترشيح ديمتري مدفيديف لمنصب رئيس الوزراء.‏

ونقلت وكالة سبوتنيك عن بوتين قوله أمام مجلس النواب أمس: أدعوكم مرة أخرى وأدعو جميع النواب وممثلي جميع الكتل لتأييد اقتراحي بتعيين ميدفيديف رئيسا لوزراء روسيا على الرغم من أنه يمثل الحزب الرئيسي في البرلمان.‏

وأشار بوتين إلى أن ميدفيديف ترأس الحكومة في فترة صعبة لكن الحكومة نجحت في التعامل مع الظروف الطارئة التي واجهت البلاد والحفاظ على آفاق التنمية وقال: إن الدور الرئيسي في تكوين النظام يقع على عاتق الحكومة لذلك يجب أن تكون قوية ومسؤولة ومستعدة لاتخاذ إجراءات متسقة وحاسمة.‏

هذا وقد وافق مجلس الدوما الروسي على تعيين مدفيديف رئيسا للحكومة الجديدة.‏

وصوت إلى جانب تعيين مدفيديف 374 نائبا من أصل 433 وعارض تعيينه 56 نائبا.‏

في الأثناء أعلن الكرملين أن مرسوم الرئيس بوتين حول الأهداف الوطنية والمهام الاستراتيجية لتنمية الاتحاد الروسي حتى عام 2024 سيكون برنامج عمل للحكومة الجديدة برئاسة دميتري مدفيديف.‏

وأعلن دميتري بيسكوف، الناطق باسم الرئيس الروسي: جرى التوقيع على مرسوم إطاري في أيار، لقد تمت صياغته على أساس تلك المهام التي جاءت في رسالة الرئيس للبرلمان، والوثيقة ضخمة، يجب تحليلها، لأنه على أساسها، ستتم صياغة برنامج عمل الحكومة الجديدة.‏

بالتوازي أكد القائم بأعمال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن روسيا منفتحة على الحوار وتسعى لعدم تكرار فظائع الحرب العالمية الثانية وتتصرف بشكل لا يلحق الضرر بأمن أي دولة وتؤكد استعدادها لإيجاد توازن بالمصالح المتبادلة.‏

ونقلت وكالة سبوتنيك عن لافروف قوله أمس خلال وضع أكاليل زهور على نصب تذكارية لدبلوماسيين «سوفيتيين» قتلوا أثناء الحرب العالمية الثانية: روسيا لن تتصرف أبدا على نحو يلحق الضرر بأمن أي دولة ونحن منفتحون دائما على الحوار الصادق والصريح الذي يعتمد على احترام مصالح جميع الشركاء والسعي لتحقيق توازن بين هذه المصالح.‏

وشدد لافروف على أن موسكو مستمرة في انفتاحها على الحوار مبينا «أنها ستدعم هذه المبادئ باستمرار وستعمل كل ما بوسعها لضمان عدم تكرار الفظائع التي عانت منها الإنسانية خلال الحرب العالمية الثانية».‏

وأشار لافروف إلى أن حقيقة التهديدات المشتركة والعدو المشترك سمحت للدول التي لها إيديولوجيات متعاكسة أن تتوحد من أجل النصر المشترك وقال: «أنا مقتنع بأنه يجب علينا جميعا أن نتعلم من هذه التجربة التي لها أهمية خاصة فيما يتعلق بالوضع العالمي اليوم».‏

وتحيي روسيا اليوم الأربعاء الذكرى الـ 73 للنصر على النازية الألمانية في الحرب الوطنية العظمى «الحرب العالمية الثانية».‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية