تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


ما بين السطور.. يستحقون فرصة

رياضة
الاثنين 20-8-2018
هشام اللحام

تشارك رياضتنا في دورة الألعاب الآسيوية الثامنة عشرة التي تقام حالياً في إندونيسيا ممثلة بست عشرة لعبة، من بينها لعبتان جماعيتان هما كرتا القدم والسلة اللتان تعودان بعد غياب وهذا أمر إيجابي ولاشك.

وفي الألعاب الأخرى التي يمثلها حوالي 35 رياضياً كنا ننتظر الزج بأسماء جديدة تمنح فرصة الاطلاع والتعرف على طبيعة المنافسة في الدورات الكبرى، لتزول الرهبة وتكون على علم بكل ما يتعلق بمثل هذه المشاركات، وتكتسب الخبرة من خلال الاحتكاك برياضيين متميزين من دول عديدة.‏

معظم الرياضيين الذين يشاركون اليوم معروفون وعددهم قليل في دورة كبيرة يشارك فيها حوالي 11 ألف رياضي، ولهذا كنا نأمل أن يمنح الشباب الواعدون فرصة للمشاركة دون أن نطالبهم بنتائج، فيكفي هؤلاء المشاركة والاحتكاك وكسب الخبرة، حتى يدخلوا الدورات القادمة بثقة وحماسة وتصميم على فعل شيء، وحينها يمكن أن ننتظر منهم المنافسة والوقوف على منصات التتويج.‏

أما وقد اقتصرت المشاركة على هذا العدد وهذه الألعاب، فإننا نتمنى من رياضيينا أن يلعبوا بثقة، وأن يثبتوا أنهم أهل لهذه المشاركة، وخاصة أن هذه المشاركة قد تكون الأخيرة لبعضهم الذين اقتربوا من سن الاعتزال. كما نتمنى لهؤلاء التوفيق والحظ الذي يلعب دوره أحياناً في فوز وتقدم رياضيين وابتعاد آخرين.‏

في كل الأحوال دورة الألعاب الآسيوية محطة مهمة تقف من خلالها الدول على مستوى رياضييها وحال ألعابها، وعليه ننتظر من وقفة شجاعة وضرورية لإعادة التقييم ووضع النقاط على الحروف وخاصة فيما يتعلق باتحادات الألعاب التي تحتاج لأشخاص قادرين على العمل على مدار الساعة، مع ضرورة الاهتمام بالعمل الإداري في هذه الاتحادات التي غالباً ما تعتمد على شخص أو اثنين، بينما هو عمل متكامل يقوم على جهود وتعاون الجميع.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية