تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


ما بين السطور..الاستحقاق الأهم

رياضة
الأربعاء 8-8-2018
لينا عيسى

أمام رياضتنا السورية استحقاق يعتبر الأهم والأقوى على كافة الأصعدة والاعتبارات والمقاييس، حيث لا يفصلها عن المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية بنسختها الـ 18التي ستقام في اندونيسيا سوى أيام معدودة،

وهذه الدورة تضم خيرة أبطال وبطلات آسيا الذين تدربوا واستعدوا بشكل ممتاز لهذا الامتحان الصعب والقاسي، لأن الحصول على ميدالية في هذا المحفل الآسيوي يعد انجازاً عظيماً ومشرفاً بوجود دول لها تاريخ مجيد وعظيم كالصين واليابان وكوريا وإيران واستراليا، التي تسعى كل منها لاقتناص أكبر عدد من الميداليات البراقة، والتربع على عرش البطولة.‏

رياضتنا في الحقيقة لا يمكن مقارنتها بالرياضة الموجودة في هذه الدول من حيث ما ينفق عليها مادياً، ما يسهم في تأمين التجهيزات والأدوات الحديثة التي تواكب تطور الألعاب، والبحث الدؤوب عن معسكرات خارجية لزيادة الخبرة والاحتكاك دون التفكير بالتكلفة المادية التي ترهق كاهل رياضتنا التي لا تزال تبحث وترضى بالقليل، فمعظم التجهيزات قديمة ودون المستوى المطلوب، ومعظم ألعابنا اكتفت باحتكاك محلي في معسكرات مغلقة لا تتعدى الشهر وسط ظروف غير منظمة، وحتى معنوياً لا نزال نجهل كيفية التعامل والتواصل مع اللاعبين وتقديم الدعم النفسي لهم ليكون أداؤهم أفضل وثقتهم بأنفسهم أكبر، والسبب عدم الاستفادة من خبرة المختصين في هذا المجال وترك الأمور تسير على طبيعتها.‏

بالرغم مما سبق نتأمل ونتوسم خيراً برياضتنا التي تقاتل بشراسة لتثبت وجودها، وعلى أمل أن تقتنص ميدالية من العمالقة، ونمني النفس أن تكون نتائج لاعبينا أفضل من النتائج التي حققها لاعبونا في دورة المتوسط التي انتهت مؤخراً ولم تكن كما يجب .‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية