تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


مكافحة الفساد

حديث الناس
الأربعاء 8-8 -2018
هنادة سمير

ليست هي المرة الأولى التي يجري فيها الحديث عن مكافحة الفساد على المستوى الحكومي إلا أن الحديث هذه المرة بالتأكيد يتخذ خصوصية كبيرة

كوننا على أعتاب مرحلة مهمة ومفصلية في تاريخنا ألا وهي مرحلة إعادة الإعمار.‏

هذه المرحلة التي تتطلب تفاعل جميع جهود أبناء المجتمع بشكل إيجابي لإعادة بناء كل ما تهدم مادياً ومعنوياً على أسس ثابتة وسليمة فإن كل حالة أو فعل فساد فيها ستشكل عامل تثبيط لما يبذل من جهود وفعل جذب إلى الوراء في مسيرة البناء.‏

فكيف هو الحال إذا كان الفساد في كثير من مفاصل القطاع العام والخاص فهو بلا شك يشكل عدواً حقيقياً لا يقل خطورة عن الإرهاب في زعزعة أمن المجتمع واستقراره، ومن هنا جاء عنوان الحملة على الفساد هذه المرة على هذا النحو.‏

حملة مكافحة الفساد إذا ما أرادت تحقيق أهدافها فينبغي ألا تقبل الهزيمة أو الفشل وألا تقل ضراوة عن الحملة ضد الإرهاب، وبالتالي أن تكون الجاهزية لخوضها على أعلى مستوى من الإعداد من خلال تشكيل هيئة عليا تضطلع بهذه المهمة وتأخذ على عاتقها وضع الخطط والتكتيكات اللازمة لضرب أوكار (العدو) وتحصيناته لاجتثاث الفساد وردعه بدءاً من الأعلى إلى الأسفل وليس العكس.‏

ولأن البدء في مكافحة الفساد أمر في غاية الأهمية وإلى أن يتم تحديث وتطوير القوانين الناظمة لعمل بعض المؤسسات الحكومية كما جاء في مقررات الحكومة فلا بد من الإشارة إلى أن هناك الكثير من الإجراءات يمكن البدء بتنفيذها فوراً على أرض الواقع لمكافحة الفساد من خلال تفعيل القوانين الصادرة حالياً ووضعها موضع التنفيذ ومحاسبة كل من يتجاوزها علناً كي يكون في ذلك عبرة وردعاً لباقي الفاسدين.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية