تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


من قال ..؟

مجتمع
الأربعاء 8-8-2018
رويدة سليمان

من قال إننا شعب لا يقرأ ؟

من قال إن الانترنت سحب البساط من تحت الكتاب؟‏

من قال وداعا للورقيات؟‏

نعم ، ثمة تحديات يواجهها الكتاب..حاضر كمعدوم وغائب كمعلوم ،وثمة اعتراف صريح بظاهرة العزوف عن القراءة وحقائق مخيفة عن هذه الظاهرة، ولكن اليوم حقائق أخرى تظهر على السطح مع النصر العسكري الذي حققه أبطال جيشنا ،وبالتوازي معه هناك نصر آخر ثقافيا تشهده سورية في مكتبة الأسد التي تزدحم بالزوار من مختلف الأعمار انهالوا لإشباع حاجتهم الملحة للقراءة...و يا لها من سعادة وأنت ترقب أطفالاً يتصفحون الكتب المعروضة بروح التلقائية وهي امتياز خاص للأطفال دون غيرهم تكتسب درجة التصديق والثقة وتنطق بحقائق مطمئنة على جيل قادر على البناء...‏

وماذا تقول عزيزي القارئ عن يافعين تحدثوا عن كونهم قارئين نهمين وتنوعت الكتب التي يقرؤونها من الرومانسية والأدبية إلى التاريخية والسياحية وغيرها ،وأجمعوا على غياب دور المكتبة المدرسية في غرس عادة القراءة وغياب أمناء المكتبات المتخصصين.‏

وعن حل معادلة حجم المشتريات ومحتوى محفظتك من النقود قال مسنٌّ يتجول في جناح الهيئة العامة السورية للكتاب...حلول كثيرة لهذه المعادلة تجدها في انخفاض أسعار قصص الأطفال إضافة لحسم يصل إلى 60%،وتابع بفرح وسعادة من وضع يده على خزائن قارون ..أظن أن مبلغ عشرين ليرة سورية ثمنا لقصة أطفال لا يكلفك عناء تفقد محفظتك لبحث إمكانية شراء كنوز معرفية لأحفادك..تحصنهم ضد مشاعر اليأس وتضخ إلى شخصياتهم نفحات البطولة والزهو.‏

كثر القال والقيل عن الحرب وتداعياتها...والرهان على فشل وتفشيل صمود وصبر الشعب السوري الذي أسقط كل المؤامرات بقراءته الواعية لما تهدف إليه هذه الحرب من قتل للحضارة والعلم والإبداع والطفولة طمعاً وجهلاً وحقداً.‏

قالها الشعب السوري ومن بداية الحرب الكونية..النصر لنا مهما كانت التضحيات وكان النصر وكنا وسنكون في محراب أنوار القراءة وبقدر ما نقرأ نرتقي.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية