تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


روزنامة ثقافية

ثقافة
الأربعاء 28-3-2018
«ربيــع ســـورية» في معـــرض فنــــي

لأن سورية تستحق الإبداع والتميز عبرت بريشتي وألواني عن إحساسي بحب بلدي ولذلك أطلقت على المعرض عنوان «ربيع سورية».‏

بهذه الكلمات تحدثت الفنانة رنا حيدر عن معرضها الذي يقام حاليا في المركز الثقافي العربي في طرطوس ويستمر أسبوعا متضمنا خمسين لوحة زيتية مختلفة الأبعاد والموضوعات لكن موضوع الوردة كان الغالب على المعرض حيث رسمت الفنانة الوردة بأشكال وألوان مختلفة وبأساليب فنية واقعية وتعبيرية تعكس روح التفاؤل والأمل المشرق.‏

وأضافت حيدر في حديث لوكالة سانا: «كل لوحة تختلف عن الأخرى واستخدمت الألوان الحارة والباردة التي تدل على الاحساس المتبدل لأن الرسم هو انعكاس للحالة التي يعيشها الفنان والظروف المحيطة به».‏

وقالت حيدر: «هناك بعض اللوحات التي تناسب الديكور في المنازل ولذلك رسمتها مجزأة إضافة الى لوحات راقصات الباليه التي تعبر عن جانب أخر من عملي في تصميم الأزياء».‏

** ** **‏

العروض الجماهيرية لـ «رجل وثلاثة أيام»‏

تطلق المؤسسة العامة للسينما العروض الجماهيرية للفيلم الروائي الطويل «رجل وثلاثة أيام» للمخرج جود سعيد اعتبارا من يوم الخميس المقبل في سينما سيتي بدمشق.‏

ويروي الفيلم في واقعة حقيقية مستقاة من الحرب على سورية أضيف إليها جو من الواقعية السحرية حكاية رجل يطلب منه نقل تابوت يضم جثمان شهيد إلى أهله ويمر بعدد من المفارقات قبل أن يتمكن من نقل التابوت إلى ذوي الشهيد.‏

الفيلم من تمثيل: ربا الحلبي، لما الحكيم، سارة الطويل، ولاء عزام، مي سليم، مصطفى المصطفى، كرم الشعراني، حسن دوبا، كما يشارك الفنانان عبد المنعم عمايري وعبد اللطيف عبد الحميد كضيفين في الفيلم‏

** ** **‏

ناديـــن خــــوري ضيفــــة «أماســــي»‏

في حوارية بعنوان قلق التنوع والتجريب تستضيف «أماسي» عند الساعة الخامسة من مساء الخميس المقبل الفنانة القديرة نادين خوري في المركز الثقافي العربي بـ أبو رمانة.‏

وتتضمن الأمسية الحوارية عدداً من المحاور تتناول مسيرة خوري الفنية التي تمتد لأكثر من 40 عاماً.‏

والأمسية كما يقول معدوها: «حرصنا في آذار الطافح بأكثر من مناسبة نسوية على أن تحتفي أماسي وتحاور امرأة سورية وطنية مبدعة فتواصلنا مع الفنانة نادين خوري»، منوها بمسيرتها الفنية الحافلة والمتنوعة بالسينما والتلفزيون والمسرح والإذاعة ضمن النمط المعاصر والتاريخي والكوميدي وأعمال البيئة الشامية علاوة على تعدد الشخصيات واختلافها.‏

ومن المعروف أن خوري سعت عبر الأدوار التي لعبتها في مختلف الأعمال الفنية إلى تجسيد أكبر طيف ممكن لنموذج المرأة السورية مع دأب متصل للإضافة والتراكم والإنجاز علاوة على الإفلات من النمطية والتكرار والذي تعتبره خوري مقتل كل إبداع.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية