تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


الغرب يستغل الظروف لنهب ثروات المنطقة وبيع الأسلحة...إيران: الاتهامات السعودية فارغة وردنا على ترهاتها حاضر

وكالات- الثورة
أخبار
الأربعاء 28-3-2018
بهدف التغطية على إخفاق السعودية بعدوانها المستمر على اليمن ونتيجة الضربات القوية التي يكيلها الجيش اليمني، والتي أصابت المملكة الوهابية بالهستيريا، راح حكامها كعادتهم يطلقون التصريحات الفارغة بحق ايران

والتي توضح مستوى التأزم الذي وصلت اليه مملكة آل سعود. ففي اطار الرد الايراني على الترهات السعودية صرح النائب الاول لرئيس الجمهورية الايرانية اسحاق جهانغيري بان السعودية وبغية التملص من المسؤولية والتغطية على عدوانها على اليمن توجه اتهامات فارغة لايران باهتة ولا معنى لها.‏

وفي تصريح ادلى به خلال افتتاح مشروع تنموي في مدينة شهريار بضواحي طهران، اشار جهانغيري الى اوضاع المنطقة المتأزمة التي تشهد اشتباكات واراقة دماء بسبب رعونة بعض حكام المنطقة فيما يستغل الغربيون هذه الظروف لنهب ثروات شعوبها وبيع الاسلحة لهم لتنهمر القنابل على رؤوس الشعوب, معتبرا انه لولا مساعدات ايران لكانت الاوضاع في العراق ودول اخرى اكثر كارثية.‏

واضاف جهانغيري، ان السعودية تقصف الشعب اليمني منذ 3 اعوام بأعتى انواع الاسلحة ومن الطبيعي ان يكون لهذا الشعب رد فعل تجاه ذلك ويقوم ببعض الاجراءات بالمقابل، واشار الى الحصار الشامل الذي تفرضه السعودية على اليمن برا وبحرا وجوا واضاف موجها خطابه لحكام آل سعود: انهم بمعية تحالفهم يحاصرون اليمن فكيف يمكن لايران ان تجهز شعبه بالسلاح .‏

من جهة أخرى اكد الرئيس الايراني حسن روحاني ان الصداقة وحسن الجوار وتطوير العلاقات الاخوية مع جمهورية تركمنستان تحظى بالاهمية لدى الجمهورية الايرانية ,مشيرا الى العلاقات التاريخية والثقافية والتعاون الاقتصادي التقليدي بين البلدين، وقال اننا ملزمون لتوظيف جميع القدرات والطاقات لتطوير التعاون الشامل والعلاقات بين طهران وعشق اباد .‏

ولفت روحاني خلال اجتماع مشترك مع نظيره التركمنستاني في عشق آباد أمس الى التعاون بين ايران وتركمنستان في مختلف المجالات ولاسيما الترانزيت والنقل والشحن وقال ان بدء العمليات التنفيذية وتقديم التسهيلات في سياق تطوير النقل والشحن بين البلدين بامكانه ان يشكل خطوة جديدة على صعيد العلاقات الاقتصادية بين البلدين.‏

من جهته الرئيس التركمنستاني قربان قلي بردي محمد اوف اعتبر بان ترسيخ علاقات الصداقة مع الجمهورية الايرانية مهم جدا بالنسبة لبلاده مؤكدا عزم عشق آباد على تطوير العلاقات مع طهران في جميع المجالات,مشيرا الى تطابق وجهات النظر بين البلدين في الكثير من القضايا الاقليمية والدولية ولاسيما في مجال السلام والتنمية العالمية.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية