تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


وقفة احتجاجية في حلب تنديداً بالعدوان التركي والأميركي على سورية: السوريون أكثر تصميماً على تطهير أرضهم من دنس الإرهاب وداعميه

سانا - الثورة
الصفحة الأولى
الأربعاء 28-3-2018
عبر أهالي حلب عن رفضهم لكل من عدوان النظام التركي على مدينة عفرين السورية وقراها والتدخل الأميركي السافر في الشأن الداخلي السوري.

وخلال وقفة احتجاجية لهم أمس في ساحة سعد الله الجابري حمل المواطنون لافتات تندد وتدين العدوان التركي وتطالبه بالانسحاب من عفرين وتدعو إلى وقف التدخل الأميركي في سورية مؤكدين أن ما تقوم به تركيا بدعم ومباركة من أميركا والدول الغربية هو اعتداء على السيادة الوطنية السورية وتحد صارخ لكل الأعراف والقوانين الدولية.‏

وعبر المحتشدون عن ثقتهم ويقينهم بأن النظام التركي ومرتزقته سيلقون الهزيمة وسيحصد مشروعهم العثماني الاستعماري الفشل الذريع على أيدي أبطال الجيش العربي السوري الذي يخوض معارك الشرف والكرامة ضد الإرهاب وكل قوى الشر في العالم مجددين وقوفهم في خندق واحد مع جيشهم وقيادتهم حتى تحقيق النصر.‏

كما تم التأكيد على أن هذا التجمع الشعبي هو رسالة للعالم أجمع مفادها بأن الشعب السوري بكل أطيافه يستنكر ويشجب العدوان التركي على أهلنا في عفرين والتواجد الصهيوأميركي والتركي في الشمال السوري.‏

وبين إبراهيم ماسو أن الشعب السوري أكثر تصميماً وإرادة على مواجهة كل التحديات والمخاطر وسيواصل نضاله من أجل تطهير تراب الوطن من دنس الإرهاب مؤكداً أن مدينة عفرين هي جزء لا يتجزأ من الأراضي السورية والعدوان التركي سيتم دحره كما دحر بواسل جيشنا الإرهاب عن أرض الوطن.‏

وأشار حمدو العساف إلى أن وقفة اليوم هي للتأكيد على أن الشعب السوري واحد متمسك ومتجذر بأرضه ولا يفرط بذرة تراب واحدة منه وأنه سيقدم الغالي والنفيس دفاعاً عنه في وجه الإرهاب وداعميه.‏

وأوضح صالح حديد أن سورية ستبقى منيعة وعصية على أعدائها من خلال التمسك بالثلاثية المقدسة الشعب والجيش والقيادة مؤكداً أن سورية ستبقى واحدة موحدة وشوكة في عيون وحلوق أعدائها.‏

وأشار عبد الحميد مصري إلى أن هذه الوقفة رسالة من أهالي سورية عموماً وحلب خصوصاً للعالم مفادها رفض العدوان التركي على مدينة عفرين والوجود الأميركي اللاشرعي على الأراضي السورية.‏

وأكد فرج الفرج أن الشعب السوري بكل أطيافه يرفض العدوان التركي على عفرين والوجود الأميركي وتدخله في المنطقة في حين قالت رشا أتش أوغلي:»نقف اليوم مع أهلنا في عفرين التي هي جزء لا يتجزأ من وطننا الغالي لنؤكد رفضنا للعدوان التركي والتدخل الأميركي في الشأن السوري».‏

مقتل جنديين من قوات أردوغان بانفجار «ناسفة» في عفرين‏

من جهة أخرى أقر النظام التركي أمس بمقتل اثنين من جنوده المشاركين في العدوان على منطقة عفرين في ريف حلب الشمالي.‏

ونقلت وكالة رويترز عن جيش النظام التركي قوله في بيان: إن جنديين تركيين قتلا أمس الأول جراء انفجار عبوة ناسفة في منطقة عفرين.‏

وكانت هيئة أركان النظام التركي أقرت يوم الخميس الماضي بمقتل ثلاثة من جنود النظام في انفجار عبوة ناسفة في عفرين.‏

ويشن النظام التركي منذ الـ20 من كانون الثاني الماضي عدواناً متواصلاً على منطقة عفرين متسبباً باستشهاد وجرح مئات المدنيين وتدمير عشرات القرى والبلدات وتهجير آلاف المدنيين من قراهم وبلداتهم.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية