تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


فخ الحنان ...

عين المجتمع
الأربعاء 21-3-2018
رويدة سليمان

تعرضت لوعكة صحية دخلت على إثرها المشفى لإجراء عمل جراحي،طالما حاولت المماطلة فيه وتحدي أوجاع وآلام بهرولة في ماراتون يومي حياتي حرصاً على إبقاء بيتها واحة مزهرة وارفة الظلال ،محصنة ضد متاعب الحياة وقلق العصر ،يضج بالحياة والحب والعطاء والأمل .

أسبوعان ،والأم في إقامة جبرية بعيداً عن بيتها الذي رفعت فيه حالة الطوارئ إلى أقصى درجاتها ،واستنفار أسري لاستتباب الأمن الغذائي والمالي والتربوي والتعليمي ،وذلك عن طريق تقسيم مهمات وأعباء الأم على الجميع .‏

البنت الكبرى، في الصف العاشر تطبخ وتنظف البيت وتغسل الصحون بعد كل وجبة ،قسرا وبتململ وتأفف ،وهجوم يستهدف كل من يحاول المساس بإنجازاتها المنزلية من ترتيب وتدبير أو يرفض الامتثال لأوامرها في مساعدتها لتحمل مسؤوليات هي ليست من اختصاصها وحدها .بينما يعجز أخوها الذي يصغرها بسنتين عن ترويض مدللة البيت ،آخر العنقود لاصطحابها إلى الروضة ويرضخ لمساومتها في شراء ما تشتهي من مقبلات كانت قد حذرتها ومنعتها عنها أمها.‏

أما الأب ،لم يعد يجد في البيت كل شيء جاهزا ،ليتغدى وينام ،ومن ثم يتابع هواياته ...الصراخ لمتابعة برنامج سياسي ،وتقديم حب كشف حساب يومي لأبنائه (أنا أضحي من أجلكم ..لأحد يشعر بتعبي ) وتطول قائمة هذا الكشف عند طلب المزيد من الضروريات ،ومن ثم وقبل أن يصل رأسه على المخدة ينام بشخير .‏

وأكثر ما يستفزه صباحا سؤال ابنته عن طبخة اليوم ؟‏

وفي حضوره لاجتماع أولياء أمور وجد نفسه ضائعا تائها حائرا عاجزا عن الإدلاء بأي ملاحظة فيما يخص الوضع الدراسي لابنه أو الوضع التعليمي والتدريسي ،وتأخذه القيلولة عن الالتزام بمواعيد دكتور الأسنان لابنته .‏

رغم محاولات الأب والأولاد للقيام بواجبات الأم ،إلا أنهم فشلوا بخلق الضحكات ،بزرع الدفء..وغرس الطمأنينة ،بنثر الحب والإخلاص في أرجاء البيت.‏

تجربة خاضتها الأسرة ،أعطتها الكثير من الدروس أولها تغيير النظرة الخيالية إلى الأم .. ليس لها من حقوق ،فقط عليها واجبات .‏

ومن أهم توصيات هذه التجربة ..العائلة نظام تعاون يقوم على الأخذ والعطاء مع احترام خصوصية كل فرد وتوقه للانفراد والسؤال الذي يطرح نفسه :هل تستطيع الأم تطبيق هذه الدروس وتحافظ على توازن وجودها وشخصيتها ،مع ممارستها لأمومتها ..أم ستقع في فخ الحنان ،وعقدة الذنب .‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية