تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


منتخبنا الأول وصل العراق.. وشتانغه متفائل بالأفضل

رياضـــــة
الأربعاء 21-3-2018
وصل ظهر الإثنين الماضي إلى البصرة منتخبنا الكروي الأول و ضمت البعثة التي غادرت من دمشق 10 لاعبين إضافة إلى الكادر الفني والتدريبي، فيما التحق ستة لاعبين آخرين بالفريق مباشرة إلى البصرة وهم عدي جفال، فهد اليوسف، يوسف قلفا، زاهر ميداني،

حسين جويد ونديم صباغ وعلاء الشبلي، ومن المنتظر أن يتوالى وصول بقية اللاعبين كفراس الخطيب وحميد ميدو وجهاد الباعور وعمر السومة ومحمود المواس، وفيما يتعلق باللاعب عمر خريبين فقد أكد الكابتن طارق جبان مساعد المدرب أنه خاض مباراة مع فريقه الهلال يوم الأحد الفائت، وقد شعر بآلام في قدمه في مكان إصابته القديمة، وقد خاطب اتحاد الكرة مبيناً التقارير الطبية التي تؤكد حاجته للراحة كي يتمكن من استعادة مستواه، وكي لا تتعقد الإصابة في الفترة المقبلة.‏

وقدأجرى منتخبنا حصة تدريبية مسائية لمدة ساعة هي الأولى تحت إشراف المدرب الألماني بيرند شتانغه، وتضمنت تمارين لياقة بغرض الاستشفاء من عناء السفر، كما تضمن بعض التمارين التكتيكية ضمن مساحات صغيرة وركزت على مسألة بناء اللعب من حراسة المرمى، والتمريرات القصيرة والاستحواذ على الكرة ونقلها عبر الخطوط الثلاثة.‏

ويوم أمس اجتمع المدرب صباحاً مع اللاعبين من أجل التعرف عليهم بشكل أكبر، ثم كان هناك اجتماع فني عصراً ليتم التعرف على كافة الأمور الفنية الخاصة بالبطولة، كلون القميص الذي سيخوض به منتخبنا مباراتيه، وعدد التبديلات وأمور أخرى .وعقد المدرب شتانغه مؤتمراً صحفياً عند الساعة الرابعة، ومساءً خاض الفريق حصة تدريبية رئيسية.‏

وكان اتحاد كرة القدم ممثلاً بمدير المنتخب فادي دباس قدم المدرب الألماني بيرند شتانغه للإعلام في مؤتمر صحفي عقد مساء الأحد الماضي، وأجاب المدرب بشكل يدل على الخبرة في التعامل مع الإعلام عن الأسئلة المطروحة، وكان أبرز ما جاء في كلامه أن دورة الصداقة العراقية التي يشارك فيها المنتخب ويلعب فيها مع العراق وقطر، ستكون للتعارف على اللاعبين عن قرب وبعدها يبدأ العمل الذي يحتاج إلى الوقت الكافي لتظهر آثاره، مضيفاً أن العمل الأهم سيكون على تطوير العقلية الذهنية التي تعزز ثقة اللاعبين بأنفسهم وتجعل لديهم الطموح للفوز وتقديم الأفضل مهما كانت ظروف المباريات.‏

وأضاف شتانغه: يجب تقليص الفجوة مع منتخبات شرق آسيا المتطورة كاليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا، وأعتقد أننا نستطيع فعل شيء مهم، كأس آسيا أمامنا ونحن نركز عليها، وفيها الوصول إلى الدور الثاني ليس سهلاً، لكن يجب أن يكون لدينا الحافز والقوة، والآن من المبكر الحديث عن النتائج، لكن بإمكاننا الوصول إلى أدوار متقدمة.‏

وحول ما إذا كانت استقالة الاتحاد سترخي بظلالها على عمل المنتخب قال: يجب أن يكون المدرب واللاعبون بعيدين تماماً عن أي مشكلة إدارية، ونحن علينا التركيز على الجوانب الفنية.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية