تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


واقع بيئي مزر في بلدة الرحى.. مجلس البلدة نقص آليات النظافة واليد العاملة

السويداء
محليات - محافظات
الأحد 15-7-2018
رفيق الكفيري

مشاهد لا تسر الخاطر تبدو في أحياء بلدة الرحى نتيجة واقع النظافة المتردي الناجم عن تراكم أكوام النفايات المنتشرة أمام المنازل وفي الساحات العامة والشوارع والحارات نتيجة النقص الحاصل في عدد عمال النظافة والحاويات واليات جمع القمامة

وترحيلها إلى المكبات المخصصة لذلك ، هذا الأمر يقلق المواطنين ويشغل بالهم على الدوام لما تسببه هذه المشكلة من ضرر بيئي ينعكس سلبا على الصحة العامة لانتشار الحشرات والقوارض الضارة والروائح الكريهة المنبعثة من هذه المخلفات خاصة خلال فصل الصيف،‏

رئيس مجلس بلدة الرحى سعدو أبو راس أشار إلى أن الإمكانات المتواضعة لمجلس البلدة بالإضافة إلى وجود نحو 800 أسرة من الأسر الوافدة إلى البلدة من المحافظات الأخرى يشكل ضغطاً كبيراً في عملية تخديم المواطنين مبيناً أن مجلس بلدية الرحى يخدم أكثر من 50 ألف نسمة في بلدة الرحى وقرية مصاد المجاورة على مساحة نحو 700 هكتار تمتد من المشفى الوطني بمدينة السويداء وصولاً إلى منطقة المقوس شرقاً ومعمل تقطير العنب غرباً.‏

وبين أبو راس أن عدد عمال النظافة في البلدية 13 عاملاً بينهم عاملة تعمل حالياً كمستخدمة وثلاثة تم تحويلهم للعمل كسائقين لسيارة وجرار القمامة التابع للبلدية في ظل النقص بعدد سائقي سيارات القمامة أيضاً فيما العمال المتبقون بينهم عدد من الإصابات ومطلوب منهم ترحيل ما يزيد على 15 طناً من النفايات يومياً وهذا ما يعجز عنه المجلس فضلاً عن وجود سيارة نظافة واحدة قديمة كثيرة الأعطال وجرار زراعي واحد بالإضافة إلى سيارة صغيرة قديمة أيضاً تم إصلاحها مؤخراً.‏

ولفت ابو راس إلى أن حاجة البلدة من آليات النظافة يقدر بأربع آليات ونحو 20 عامل نظافة لتتمكن من القيام بمهامها داعياً إلى ضرورة منح مجلس البلدة إعانات لشراء سيارات قمامة وتحسين أوضاع العمال وتشميلهم بالضمان الصحي ورفع أجورهم.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية