تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


شهيد في خان يونس .. والمقاومة الفلسطينية ترد على عدوان الاحتلال

وكالات - الثورة
أخبار
الأحد 15-7 -2018
بعد قصف الاحتلال الإسرائيلي لعدة مناطق من قطاع غزة أدت لإصابة ثلاثة مواطنين فلسطينيين ردت فصائل المقاومة الفلسطينية على القصف الهمجي باستهداف كافة المستوطنات المحاذية للقطاع

برشقات من الصواريخ وقذائف الهاون وأكد مصدر عسكري فلسطيني أن رد المقاومة الفوري على العدوان الإسرائيلي يحمل دلالات عدة أولها أن المقاومة ملتزمة تمام الالتزام بقرارها الذي اتخذته في تاريخ 20 حزيران الماضي المتمثل بالرد على كل عدوان إسرائيلي على القطاع ، وأن المقاومة ستجابه النار بالنار مهما كلفها من ثمن فهي جاهزة ميدانيا للتصدي لأي حماقة إسرائيلية .‏

وبدوره ناشد مركز الميزان لحقوق الإنسان المجتمع الدولي للانتقال من مربع الإدانة إلى التدخل الفاعل لوقف الانتهاكات الإسرائيلية وحماية المدنيين في قطاع غزة ، موضحا أن قوات الاحتلال الإسرائيلي واصلت خلال الجمعة السادسة عشر على التوالي لمسيرات العودة استهداف المدنيين المشاركين في تلك المسيرات السلمية.‏

وأشار إلى أن تلك القوات استخدمت القوة المفرطة والمميتة في معرض تعاملها مع الأطفال والنساء والشبان المشاركين في تلك المسيرات، كما استهدفت الطواقم الطبية والصحفيين وتعمدها إيقاع الأذى في صفوفهم دون أن تكترث بقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان ، مطالبا بضمان احترام حكومة الاحتلال لقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، والعمل على تطبيق العدالة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وإنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة، وتمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقه في تقرير مصيره.‏

فيما أدان تجمع المؤسسات الحقوقية بـأشد العبارات قيام قوات الاحتلال الاسرائيلي بقتل الطفل عثمان رامي حلس 14 عاما أثناء مشاركته أمس الأول في مسيرات العودة بالقرب من السياج الحدودي.‏

وقال التجمع في بيان صحفي له إن استمرار قوات الاحتلال الإسرائيلي في استخدام القوة المفرطة تجاه المدنيين السلميين دون أن يشكلوا أدنى خطر على حياتهم، يشكل انتهاكا جسيما لمبادئ القانون الدولي ويرقى لجريمة حرب مما يفرض على المجتمع الدولي تجاوز حالة الصمت والجمود باتخاذ خطوات فعالة من شأنها وضع حد لانتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد المدنيين في قطاع غزة ، معتبرا تمادي الاحتلال نتيجة لعجز المجتمع الدولي عن القيام بواجباته القانونية تجاه المدنيين الفلسطينيين ، وطالب المجتمع الدولي ومنظمات الطفولة العالمية بتجاوز حالة الإدانة، والتدخل العاجل من أجل وقف انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الأطفال الفلسطينيين، باعتبار ذلك جزء من واجباتهم القانونية تجاه المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة.‏

وحول مؤامرات الاحتلال قال رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس المطران عطا الله حنا :»لن تنجح المؤامرات التي تستهدف القضية الفلسطينية، ولن تنجح الصفقات التي هدفها محو فلسطين عن الخارطة وشطب وإلغاء حقوقنا ووجودنا في هذه الأرض ، مضيفا إن الفلسطينيين يريدون أن يكونوا أحرارا في وطنهم، ويسعون من أجل أن ينتهي الاحتلال الإسرائيلي، وأن تتحقق العدالة في هذه الأرض التي سلبت منها العدالة وغيب عنها السلام.‏

وأشار حنا إلى أن الشعب الفلسطيني تعرض للتشريد والاضطهاد والظلم، وما أكثر النكبات والنكسات التي تعرض لها وما زال هذا الشعب متمسكا بحقوقه وثوابته وانتمائه لهذه الأرض ، وأكد أن القضية الفلسطينية هي قضية حق وعدالة والتضامن معها إنما هو انحياز للقيم الإنسانية والأخلاقية النبيلة.‏

إلى ذلك أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة صباح أمس عن استشهاد شاب متأثرا بجراح أصيب بها خلال مشاركته بفعاليات مسيرة العودة شرق خان يونس جنوب القطاع.‏

واستشهد طفل وأصيب عشرات المواطنين بالرصاص الحي والاختناق يوم الجمعة الماضية بقمع قوات الاحتلال الإسرائيلي آلاف المتظاهرين في اليوم المئة لمسيرة العودة وكسر الحصار شرقي قطاع غزة.‏

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس قرية بدرس غربي مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، واعتقلت شابا بعد مواجهات مع عشرات الشبان الفلسطينيين.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية