تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


بكين: الحل السياسي هو السبيل لإنهاء الأزمة في سورية

سانا - الثورة
الصفحة الأولى
الأحد 15-7 -2018
جددت الصين التأكيد على أن الحل السياسي هو السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في سورية وأن الشعب السوري هو وحده من يقرر مستقبل بلاده.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني وأمين اللجنة المركزية للشؤون الخارجية يانغ جيه تشي قوله أمس في حفل افتتاح منتدى السلام العالمي السابع في بكين، إن رؤية الصين للأزمة في سورية هي ضرورة الالتزام واحترام السلامة الإقليمية واحترام سيادة واستقلال ووحدة الاراضى السورية، مبيناً أن التسوية السياسية هي السبيل الوحيد للخروج من الأزمة.‏

وشدد يانغ جيه تشي على أن الشعب السوري هو وحده من يقرر مستقبل بلده.‏

وكان المبعوث الصيني الخاص إلى سورية شيه شياو يان جدد التاكيد في نيسان الماضي على ضرورة احترام سيادة واستقلال ووحدة أراضي سورية مشدداً على موقف الصين الرافض لاستخدام القوة أو التهديد باستخدامها في العلاقات الدولية وعلى قناعة بلاده بعدم وجود حل عسكري للازمة في سورية.‏

في سياق آخر جدد يانغ تمسك الصين بضرورة نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية واستعدادها للعمل مع الأطراف المعنية من أجل تحقيق السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية.‏

وفيما يتعلق بملف ايران النووي أكد يانغ أهمية الحفاظ على خطة العمل المشتركة حول البرنامج النووي الإيراني داعياً جميع الأطراف للعودة في أقرب وقت إلى تنفيذها بالكامل.‏

وقال يانغ إنه (يجب على جميع الأطراف ذات الصلة أن تأخذ بعين الاعتبار المنظور الشامل على المدى الطويل والالتزام بالحل السياسي والدبلوماسي وحل الخلافات بشكل صحيح بشأن خطة العمل المشتركة حول البرنامج النووي الإيراني والعودة بأسرع وقت ممكن إلى المسار الصحيح لتنفيذها بالكامل).‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية