تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


مناقشة ودراسة الوضع المالي والسيولة للمؤسسة للإسكان... تأمين الأرض لمشروع السكن الشبابي في محافظة درعا

الثورة
اقتصاد
الأثنين 9-7-2018
سامي الصائغ

كشفت المؤسسة العامة للإسكان أنه بالرغم من الخسائر التي تعرضت لها جراء الحرب الظالمة على سورية، والأضرار الجسيمة المباشرة وغير المباشرة التي لحقت بمشروعاتها، وعلى الأخص في المنطقة الشرقية

وحلب وحمص وعدرا في ريف دمشق وإدلب والقنيطرة ودرعا. فإنها لا تعاني حالياً أي نقص في سيولتها المالية التي تبلغ حالياً أضعافاً مضاعفة عما كانت عليه قبل الحرب.‏

وأشارت مصادر الشركة إلى أنه تتم بشكل دوري اجتماعات لجنة السيولة وكان آخرها الاجتماع الدوري العاشر، لمناقشة ودراسة الوضع المالي والسيولة للمؤسسة، وهي تتابع عملها حيث قامت بالعديد من الجولات على فروعها في المحافظات مشددة على ضرورة الالتزام بخطة المؤسسة لهذا العام، حيث وضعت جداول محددة ضمن خطة التخصيص وتشمل محافظة ريف دمشق وحمص وحماة وطرطوس واللاذقية وحلب والسويداء.‏

وبينت مصادر المؤسسة أنها تقوم بتنفيذ جميع مشروعاتها بالأعتماد على عدد من المقاولين من القطاعين العام والخاص، وهي التي تمول جميع الأعمال، وصدرت تعاميم وبلاغات كثيرة من رئاسة مجلس الوزراء وخاصة بتسويغ مدد التأخير والتعويض عن فروقات الأسعار، وعدم التأخر بصرفها ضماناً لاستمرار المشروعات المتعاقد عليها، حيث تقوم المؤسسة بتقديم التعويضات، وما زالت مستمرة، وتم إيداع 325 مليوناً مباشرة وهذا المبلغ يتم دفعه للأماكن التي تم تجهيزها للتسليم وتصرف أغلبية هذه الأرقام للبنى التحتية.‏

ولفتت المؤسسة العامة للإسكان إلى أنها أمنت الأرض المخصصة لمشروع السكن الشبابي في محافظة درعا وهي تنقسم إلى موقعين الأول موقع ضاحية الشهيد باسل الأسد والمقاسم فيها قيد التنفيذ وتضم 394 شقة سكنية وتنقسم إلى ثمانية عقود منها ثلاثة عقود بنسب 20 و20 و27 بالمئة وخمسة عقود بنسب 49 و68 و68 و84 و86 بالمئة وهي الآن مشغولة من الأسر المهجرة.‏

الموقع الثاني في حي الأربعين، ويتضمن تنفيذ 108 شقق سكنية ويتألف من ثلاثة ابراج منها برجان تعرضا للتدمير من الإرهابيين وكانت المؤسسة وصلت فيهما إلى نسب تنفيذ 70 و79 بالمئة، في حين تمكنت المؤسسة في البرج الثالث من تنفيذ القواعد والجدران الاستنادية.‏

والأرض في هذين الموقعين مؤمنة منذ عام 2009 والمؤسسة بانتظار أن تصبح المنطقة آمنة للمباشرة في حل كل الإشكالات القانونية قبل البدء بالتنفيذ للمشاريع السكنية عليها.‏

وعن آلية استثمار أي وحدة عقارية استثمارية وفق أي صيغة من صيغ التصرف المنصوص عليها في المرسوم التشريعي رقم 26 لعام 2015 ونظام عملياتها رقم 8 لعام 2016، بينت المؤسسة أنه يتم وضع دفتر شروط فنية وحقوقية ومالية يستند إلى نظام العقود الموحد الصادر بالقانون رقم 51 لعام 2004 ودفتر الشروط العامة الصادر بالمرسوم رقم 450 لعام 2004 ويتم التقدم لهذا الإعلان ولمن يرغب وفق الشروط المحددة فيه ووفقاً لدفتر الشروط المذكور أعلاه.‏

وأوضحت المصادر أن المؤسسة لا تسعر المساكن وإنما تقوم بإجراء تخمين للمساكن انطلاقاً من التكاليف الحقيقية والمبالغ المنفقة على المشروع، حيث تم تحديد القيمة التقديرية الوسطية لكل فئة من فئات المساكن عند الاكتتاب كقيمة تقريبية، بغية حساب نسب وأقساط التمويل للمشروع، على أن يتم تحديد القيمة الفعلية عند انتهاء التنفيذ بقيمة تخمينية تعكس التكاليف الحقيقية، وعند التخصيص يتم تحديد القيمة التخمينية للمساكن المراد تخصيصها استناداً إلى مجموعة من الأسس المنصوص عليها في المرسوم التشريعي رقم 26 لعام 2015 الناظم لعمل المؤسسة والواردة في نظام عملياتها رقم 8 لعام 2016.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية