تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


خطة إيرانية شاملة لمكافحة الحظر الأميركي...«الأوروبي» يتحدث عن مواصلة التزامه بالاتفاق النووي.. وتنسيق أميركي إسرائيلي للتصعيد

وكالات - الثورة
الصفحة الأولى
الأثنين 9-7 -2018
أكد الاتحاد الأوروبي في بيان أصدره أمس حفظ القنوات المالية واستمرار صادرات النفط والغاز الإيراني وتوفير أجواء الاستثمار المطلوب في إيران.

وجاء في البيان وفق ما ذكرته قناة العالم الإخبارية أن وزراء خارجية فرنسا وألمانيا وبريطانيا والصين وروسيا وكذلك إيران اجتمعوا لأول مرة في إطار اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا ما يبين الأهمية التي يوليها المشاركون في هذا الاجتماع للاتفاق النووي الإيراني، ومن أجل إظهار التزامهم الكامل باستمرار تنفيذ هذا الاتفاق بعد انسحاب أمريكا منه.‏

وشدد وزراء خارجية مجموعة 4+1، أن إيران ملتزمة بتعهداتها في الاتفاق النووي، معربين عن أسفهم لانسحاب أمريكا من هذا الاتفاق متعدد الجوانب والذي أيّده مجلس الأمن الدولي.‏

وأكد وزراء خارجية الدول المتبقية في الاتفاق النووي على استمرار التعاون بخصوص اتخاذ الإجراءات الملموسة من أجل تقليل نتائج تغيير المسار من قبل الإدارة الأمريكية وضمان استمرار تنفيذ هذا الاتفاق بشكل مؤثر وكامل.‏

واستناداً إلى التوافق الحاصل في هذا الاجتماع، ستتسلم بريطانيا من أمريكا رئاسة مجموعة العمل المشتركة للإشراف على تحديث مفاعل الأبحاث النووية الإيراني في أراك وهو جزء مهم في الاتفاق النووي ويشمل التعاون لدعم تطوير البرنامج النووي المدني الإيراني.‏

كما تبادل الجانبان الآليات العملية للحفاظ على الروابط الاقتصادية والتجارية مع إيران باعتبارها جزءاً من هذا الاتفاق، واتفقوا على أن هذه الروابط من شأنها أن تستمر بالرغم من عودة إجراءات الحظر الأمريكية من شهر آب، وأن الأولويات محل التوافق تشمل الحفاظ على القنوات المالية واستمرار صادرات النفط والغاز الإيراني، وتوفير الأجواء التجارية والاستثمار المطلوب في إيران.‏

كما اتفق وزراء خارجية مجموعة (4+1) وإيران على تعزيز التعاون على جميع المستويات من أجل ضمان النتائج الإيجابية ومن بينها طريقة التعاون مع الشركاء على الصعيدين الوطني والدولي في جميع أنحاء العالم.‏

وكانت إيران والدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن (أمريكا وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين) إضافة إلى ألمانيا قد توصلت إلى اتفاق في تموز 2015 حول الأنشطة النووية الإيرانية مقابل إلغاء جميع إجراءات الحظر الدولية والأحادية الجانب المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني.‏

في الاثناء أعلن نواب إيرانيون عن إعداد خطة شاملة مضادة للحظر الأمريكي على البلاد وذلك تحت شعار «الخطة الفاعلة المضادة للحظر» من قبل مركز الأبحاث في مجلس الشورى الإسلامي.‏

وتم اعداد الخطة بالتعاون مع مركز الأبحاث التابع لمجلس الشورى الإسلامي بالإضافة إلى خبراء أكاديميين وعدد من المؤسسات البحثية، ووضعت الخطة بتصرف النواب والسلطات الثلاث في البلاد، بحسب وكالة «فارس».‏

والمعلومات الاولیة التي أبلغ عنها تبين أنها أعدت بالتوازي مع الحظر الأمريكي الذي يستهدف الاقتصاد الإيراني تدريجيا، خلال فترة أمدها 90 و 180 يوما، لكنها تسير بالاتجاه المعاكس حيث تصب لصالح تعزيز الاقتصاد والبنى التحتية وبعض الجوانب الثقافية والاجتماعية.‏

بالتوازي كشف موقع «والا» الإسرائيلي عن زيارة سرية أجراها رئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلي «موساد» يوسي كوهين إلى واشنطن الأسبوع الماضي بحث خلالها مع مسؤولين كبار الملف الإيراني.‏

وقال الموقع أمس : «زار رئيس الموساد يوسي كوهين الأسبوع الماضي سرا واشنطن وعقد اجتماعات مع كبار المسؤولين في البيت الأبيض، وتركزت المحادثات حول الملف الإيراني، ومواصلة التنسيق الوثيق والمستمر بين إسرائيل وواشنطن حول هذه القضية».‏

وأشار الموقع إلى أن الاجتماع عُقد قبل أيام من اجتماع وزراء خارجية مجموعة «5+1» وإيران في فيينا ، لمناقشة مستقبل الاتفاق النووي بعد انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية منه».‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية