تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


أميركا تواصل استفزازها للصين.. مدمرتان تعبران مضيق تايوان والتوتر يتصاعد

وكالات - الثورة
الصفحة الأولى
الأثنين 9-7 -2018
تواصل الولايات المتحدة الأميركية استفزازاتها المتكررة للصين في محاولة لزيادة الضغط عليها عبر بوابة التقارب مع تايوان وزيادة الدعم العسكري لها,

وتشير المعلومات إلى أن واشنطن تدرس زيادة التعاون البحري مع تايوان عن طريق إرسال قطع بحرية أمريكية إلى القواعد التايوانية البحرية، وهو أمر لم يحدث منذ سبعينيات القرن الماضي, الأمر الذي استدعى انتقادات قوية من الحكومة الصينية وقد يؤدي إلى أزمة جديدة بين الصين والولايات المتحدة بشأن مضيق تايوان عاجلاً أم آجلاً, في وقت تشهد فيه العلاقات بين البلدين توتراً و صراعاً تجارياً محتدماً.‏

ويبدو أن هذه الدراسة لم تستغرق زمناً طويلاً وهو ما تم فعلاً, فقد أعلنت وزارة الدفاع التايوانية في بيان، أن مدمرتين أميركيتين دخلتا المضيق الذي يفصل بين تايوان والصين صباح يوم السبت الماضي ومن المتوقع أن تواصلا الإبحار باتجاه الشمال الشرقي.‏

وأضاف البيان أن «الجيش يراقب الوضع في المناطق المجاورة ولديه الثقة والقدرات للحفاظ على الاستقرار الإقليمي والدفاع عن الأمن الوطني».‏

ويأتي دخول المدمرتين»يو أس أس موستن» و» يو أس أس بينفولد « المضيق في وقت تخوض فيه واشنطن وبكين حرباً تجارية من جهة، ومن جهة أخرى يتصاعد التوتر بين بكين وتايوان.‏

وتحكم الصين القارية وتايوان سلطتان متنافستان منذ نهاية الحرب الأهلية الصينية عام 1949. وتتمتع تايوان بحكم ذاتي لكنها لم تعلن يوماً استقلالها. ولا تزال الصين تعتبر تايوان جزءاً لا يتجزأ من أراضيها ولا تستبعد استعادتها بالقوة في حال أعلنت استقلالها.‏

وتقاربت العلاقات بين الولايات المتحدة وتايوان في الأشهر الأخيرة مع إقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب قواعد جديدة تسمح لكبار المسؤولين الأمريكيين بالسفر إلى الجزيرة، كما وافقت واشنطن على السماح لمتعاقدين أميركيين بمساعدة تايوان في بناء غواصات عسكرية.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية