تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


الثــــورة فـــي تغطيـــة شاملـــة لكـــأس العالـــم/ روسيـــا 2018.. الدانمارك ترافق فرنسا إلى الدور الثاني.. اليوم مصير أبطال العالم وراقصي السامبا.. «المانيا- كوريا الجنوبية» ، «البرازيل- صربيا»

رياضة
الأربعاء 27-6-2018
متابعة - هراير جوانيان

تعادل منتخبا فرنسا والدانمارك من دون أهداف أمس في الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة لبطولة كأس العالم المقامة حالياً في روسيا، ليرافق المنتخب الدانماركي نظيره الفرنسي إلى الدور الثاني،

ورفع منتخب الدانمارك رصيده إلى خمس نقاط بفارق نقطتين عن منتخب الديوك الذي تصدر المجموعة.‏

وفي المباراة الثانية التي جرت بالتوقيت ذاته فاز منتخب البيرو على منتخب أستراليا بهدفين نظيفين، ليعود المنتخبان معاً إلى بلديهما.‏

وتقام اليوم (4) مباريات في ختام المجموعتين الخامسة والسادسة في بطولة كأس العالم الـ 21 لكرة القدم المقامة في روسيا ومع نهايتها سيتحدد هوية (4) منتخبات ستضمن تأهلها لدور الستة عشر علماً أن المنافسة في كلا المجموعتين على أشدها ، حيث تتنافس البرازيل وسويسرا وصربيا على بطاقتي التأهل عن المجموعة الخامسة مع خروج كوستاريكا من السباق، فيما تملك المنتخبات الأربعة في المجموعة السادسة حظوظ بلوغ دور الـ 16 وهي المكسيك وألمانيا والسويد وكوريا الجنوبية.‏

ألمانيا- كوريا الجنوبية‏

سيكون منتخب ألمانيا مطالباً بالفوز وبفارق هدفين عندما يواجه نظيره الكوري الجنوبي اليوم الساعة الخامسة مساء على ملعب (كازان أرينا) في كازان ضمن الجولة الثالثة والأخيرة من المجموعة الخامسة إذا أراد مواصلة مشواره نحو الدفاع عن لقبه.‏

وكان منتخب ألمانيا عاد من الخروج من النسخة الحالية في روسيا ليكون أحد المرشحين لخطف إحدى بطاقتي التأهل إلى دور الستة عشر. فالمنتخب الألماني خسر في المباراة الأولى أمام منتخب المكسيك 0/1 ، قبل أن يتلقى هدفاً مبكراً في المباراة الثانية أمام منتخب السويد ، لكن توماس مولر وتوني كروس قلبا النتيجة لتخطف ألمانيا أول ثلاث نقاط.وتستعد ألمانيا لمواجهة كوريا الجنوبية لخطف بطاقة التأهل إلى دور الستة عشر ، حيث في رصيدها ثلاث نقاط ، مقابل ثلاث نقاط للسويد التي تلاقي المكسيك بست نقاط فيما تتذيل كوريا الجنوبية الترتيب من دون نقاط لكن آمالها مازالت قائمة حسابياً ، حيث أن فوزها على ألمانيا وخسارة السويد أمام المكسيك سيكون فارق الأهداف هو الفيصل لحسم الوصافة بين ألمانيا والسويد والمكسيك..‏

وفي حال العودة إلى التاريخ فإن منتخب ألمانيا إذا ودع البطولة من دور المجموعات فإن هذه الحادثة ستحصل لأول مرة في تاريخ كأس العالم.‏

وعشية المباراة المرتقبة أكد ماركوس سورج مساعد مدرب ألمانيا أن المدافع ماتس هوملس تعافى من إصابة في الرقبة وبات جاهزاً لمواجهة كوريا الجنوبية، لكن الشكوك تحيط بمشاركة سيباستيان رودي.وغاب هوملس عن فوز ألمانيا على السويد لكنه عاد إلى التدريبات يوم الاثنين، وتعرض رودي لكسر في الأنف خلال هذه المباراة وخضع لجراحة بسيطة يوم الأحد.وأبلغ سورج الصحفيين: سيباستيان خضع لجراحة بعد كسر أنفه. سيخضع للمزيد من الفحوص وسنرى كيف ستسير الأمور. يجب أن نكون مستعدين أنه من المرجح ألا يلعب.ودخل رودي التشكيلة الأساسية لألمانيا أمام السويد على حساب سامي خضيرة البعيد عن مستواه، وقال سورج إن الجهاز الطبي سيفكر في إمكانية أن يرتدي اللاعب واقياً للوجه.وأضاف: لو كانت هناك إمكانية لمشاركته بعد أن يرتدي واقيا للوجه دون أي مخاطرة على صحته فربما يتم التفكير في ذلك. في المقابل يواجه المنتخب الكوري الجنوبي نظيره الألماني، من دون قائد الفريق، كي سونغ يونغ.وأكد المدرب شين تاي يونغ أن كي سيغيب عن المباراة، بسبب إصابة في ربلة الساق، تعرض لها خلال الهزيمة (1/2) أمام المكسيك.وخسر المنتخب الكوري الجنوبي أول مباراتين له، وتنتظره مواجهة صعبة مع ألمانيا.كما تأكد غياب اللاعب، بارك جو هو بسبب إصابة في الفخذ.‏

هذا وتقابل المنتخبان الألماني والكوري الجنوبي ثلاث مرات والتفوق لألمانيا بفوزين مقابل هزيمة.‏

بقي أن نشير أن مباراة ألمانيا وكوريا الجنوبية اليوم سيقودها الحكم الأميركي مارك غايغر الذي قاد مباراة البرتغال والمغرب (1/0).‏

المكسيك- السويد‏

الملعب المركزي في يكاتيرنبرغ سيحتضن المباراة الهامة ضمن المجموعة الخامسة أيضاً بين المكسيك والسويد. المنتخبان يملكان فرصاً قوية للتأهل لدور الـ16 إذا ما صبت نتيجة المباراة الثانية بين ألمانيا وكوريا الجنوبية في مصلحتهما.المنتخب المكسيكي يكفيه نقطة التعادل أما الفوز سيبقيه في الصدارة ويتحاشى مواجهة البرازيل المرشح لتصدر مجموعته. أما السويد فيتوجب عليه الفوز وانتظار نتيجة المباراة الثانية. وعشية المباراة أكد غويليرمو أوتشوا حارس مرمى المنتخب المكسيكي أن الفوز القاتل الذي حققته ألمانيا على السويد لن يغير من طريقة تعامل منتخب بلاده مع مباراته الأخيرة أمام السويد.وبعد الفوز على كوريا الجنوبية 2 /1 ، عاد الفريق المكسيكي إلى معسكره بالقرب من موسكو واضعاً في اعتباره أنه في حاجة ماسة إلى نقطة التعادل أمام السويد من أجل العبور للدور التالي.وقال أوتشوا: نحن لا نقوم بالحسابات، علينا أن نتأهل من المركز الأول، لكن لا يوجد منافس سهل.وأضاف: نستطيع الفوز في المباراة التالية، لن تكون سهلة لكننا سنقاتل من أجلها، المباراة الأخيرة في نفس أهمية المباراة الأولى.‏

يذكر أن المنتخبين المكسيكي والسويدي تقابلا (9) مرات من قبل. وبالمحصلة حققت السويد (4) انتصارات مقابل انتصارين للمكسيك وحصل التعادل في 3 مناسبات.‏

يقود مباراة السويد والمكسيك الحكم الأرجنتيني نيستور بيتانا الذي قاد المباراة الافتتاحية بين روسيا والسعودية (5/0).‏

البرازيل- صربيا‏

بعد الفوز المثير والمتأخر على كوستاريكا 2/0 سيكون المنتخب البرازيلي أمام مهمة ليست بالسهلة عندما يواجه نظيره الصربي على ملعب (أوتكريتي) في موسكو الساعة التاسعة مساء. وكانت البرازيل بدأت البطولة بطريقة هزيلة وتعادلت مع سويسرا 1/1 قبل أن تفوز على كوستاريكا في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع. وما يُصعّب من أمور نجوم السامبا أن المنافس الصربي لا بديل له سوى الفوز للتأهل لدور الـ 16، ويملك المنتخب الصربي في رصيده 3 نقاط من فوزه على كوستاريكا 1/0 قبل أن يتعثر في الدقيقة القاتلة أمام سويسرا 1/2. وبعد الجدل الذي أثارته مباراته أمام سويسرا، يرغب المنتخب الصربي، في العودة مجدداً لصب تركيزه في مبارياته في البطولة ، وتحقيق المفاجأة الأكبر، بإقصاء المنتخب البرازيلي من المنافسات.وقال مهاجم صربيا، ألكسندر ميتروفيتش، قبل مواجهة بلاده البرازيل: أي فريق يمكنه الفوز على الآخر، نحن الصرب، لا يوجد شيء مستحيل، أنا أثق بأننا قادرون على إقصاء البرازيل.وإذا ما حققت صربيا الفوز على البرازيل، فإنها ستتأهل إلى دور الستة عشر وتطيح بالمنتخب اللاتيني خارج المونديال.وتجمع البرازيل في جعبتها 4 نقاط، متساوية في هذا الصدد مع سويسرا التي تلتقي مع كوستاريكا.وكان ميتروفيتس، أكثر من أثار الجدل في مباراة صربيا أمام سويسرا بسبب الإدعاء بأحقيته في ركلة جزاء، لم تحتسب من قبل حكم اللقاء.واستطرد ميتروفيتش: يجب علينا أن نصحح الأخطاء التي وقعنا فيها أمام سويسرا، نحن معتادون على سلك الطرق الوعرة.‏

يذكر أن البرازيل واجهت صربيا مرة واحدة في مباراة ودية أقيمت في ساو باولو عام 2014 وانتهت بفوز البراويل بهدف سجله فريد.‏

هذا ويقود مباراة البرازيل وصربيا الحكم الإيراني علي رضا فغاني الذي قاد المباراة التاريخية بين المكسيك وألمانيا (1/0).‏

سويسرا- كوستاريكا‏

يهم المنتخب السويسري تحقيق الفوز على نظيره الكوستاريكي ليضمن تأهله إلى دور الـ16 بغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية بين البرازيل وصربيا عندما يلتقيان على ملعب (نيزني نوفغورود) بقيادة الحكم الفرنسي كليمنت توربين. في المقابل يريد المنتخب الكوستاريكي توديع البطولة بفوز معنوي بعدما خرج من المنافسة بخسارتين.‏

المنتخبان تقابلا مرتين من قبل في مباراتين وديتين عامي 2006و 2010 في كل من جنيف وسيون ففازت سويسرا في الأولى 2/0 وكوستاريكا في الثانية 1/0.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية